توثيق الرسائل الجامعية

من المهام الرئيسية لعمادة الدراسات العليا والبحث العلمي - قسم التوثيق والنشر هي حصر الرسائل الجامعية وحفظ الاسطوانات المضغوطة CD الخاصة بهذه الرسائل بالإضافة لحصر مستخلصات الرسائل و في هذا الإطار تم إعداد دليل المستخلصات الجامعية والسعي لإعداد دليل مستخلصات الرسائل للأعوام 2006م ـ 2010م وبقية الأعوام التالية حسب القطاعات المختلفة بالجامعة و يتواصل العمل في بقية الأعوام التالية و يجري العمل على إعداد وطباعة دليل عناوين الرسائل الجامعية للأعوام 2005ـ2010 م وسوف يتواصل العمل ببقية للأعوام

ويهدف إلى حصر المستخلصات والعناوين إلى تفادي التكرار في البحوث الشئ الذي يوفر كثيراً من الجهد والمال . ويرى قسم التوثيق والنشر ضرورة فهرسة رسائل الدراسات العليا و إن فهرسة هذه الرسائل تسهل عملية التنسيق بين الكليات و المعاهد المختلفة في البحوث الجارية وتوضح إلى أي مدى ترتبط هذه البحوث بقضايا المجتمع و تساهم في حلول المشاكل الحقيقية التي توجه القطاعات المختلفة

إقرأ المذيد

 تحديد أفضل نسبة خلط للإيثانول والوقود للمركبات المداره بواسطة محركات بنزين وديزل عير معدل

الباحث

محمد الأمين بابكر آدم بابكر

الكلية

كلية العلوم الزراعية

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم في الهندسة الزراعية ( هندسة الجرارات والآلات الزراعية )

المشرف

تشير بعض الدراسات إلي أن الإحتياطي العلمي من النفط قد شارف على النفاد ، كما أن السوق العالمية تشهد حالياً تزايداً مستمر في سعر إجمالي النفط الخام . إضافة إلي ذلك فإن إرتفاع معدل التلوث البيئي ودرجات حرارة الأرض الناتجة عن إستخدام الوقود الإحفوري أدت بدورها إلي ضرورة إستخدام مصادر الطاقة المستدامة أو( الطاقة الخضراء) وفي مقدمتها وقود الإيثانول كبديل مستقل أو كخليط مع وقود الجازولين أو الديزل في محركات الإحتراق. يهدف هذا العمل البحثي إلى تحديد نسب الخلط المثلى لمزيج الإيثانول مع وقود الجازلين أو الديزل بحيث يراعى فيها ثبات الأداء على ما هو عليه في محركات الجازولين والديزل أو إمكانية رفعه في جميع أنظمتها الأساسية الأربعة وهي نظامي محركلت الجازولين ( وهما الكربريتر ونظام الحقن ) ونظامي محركات الديزل ( وهما نظام الحقن المباشر التقليدي) ونطام الأنبوب المشترك ( الإلكتروني )،وذلك بإستخدام نسب خلط مختلفة . لتحقيق أهداف البحث إستخدمت أربع نسب خلط من مزيج الإيثانول مع الجازولين أربع نسب خلط من مزيج الإيثانول مع الديزل وهي وقود الجازولين أو الديزل العادي ( E0 و E-D0) ومزيج الإيثانول ( E10 و E-D10) ، (E20 و E-D20) و (E30 و E-D30 ) وثلاثة سرعات مختلفة ( بطيئة ، متوسطة ، عادية)لحساب الإنبعاثات من محركات الجازلين ، وإثنين من أنماط قيادة المركبات(القيادة على طرقات المدينة والقياد على الطريق السريع).طبقت هذه المعاملات لمقارنة خواص الوقود الفيزيوكيميائية ، مستوى الإنبعاثانت الصادرة عن محركات الجازولين ( CO,CO,HC,O2 ) ، إقتصاديات الوقود ومدى التسارع في في جميع المركبات ، مؤشرات التحكم للمحركات ( سرعة المحرك ودرجة حرارة سائل التبريد ، مشعب العادم وغاز العادم ) ، نسب الفارق في الوقود على المدى الطويل لنظام الحقن في مركبات الجازولين بالإضافة إلى مشاكل القيادة لجميع المركبات . أظهرت الدراسة أن جميع الخصائص الفيزيوكيميائية لنسب الخلط المختلفة كانت مقبولة أو متشابهة إلى حد كبير للمعايير الموضوعة بواسطة الجمعية الأمريكية لإختيار المواد لوقود الجازولين والديزل أ بإستثناء نقاط الوميض لجميع نسب خليط الإيثانول والديزل ولزوجة النسبة الأكبر (E-D30 ) . إضافة إلى ذلك فإن إزدياد نسب خليط الإيثانول أدى إلى إنخفاض مستويات (HC و C) وإزدياد مستويات (O2 ) أو إنخفاضها مع إزديات سرعة المحرك ، كما أدى إلى إزدياد إقتصاديات الوقود أثناء القيادة في المدينة في كل من نظام الكربريتر ونظام الديزل التقليدي وإنخفاضها مع إزدياد الحمل ( القيادة على الطريق السريع ) في كل من نظام حق الوقود ونظام الديزل الإلكنروني ، وأدى كذلك إلى نقصان التسارع في مركبات الجازولين وإزدياده في مركبات الديزل . وقد نتج عن زيادة نسبة خليط الأيثانول إنخفاض سرعات كل من محركات الكربريتر والمحرك القليدي وعدم تأثر كل أي من محرك نظام الحقن أو المحرك الإلكتروني، ونتج عنه أيضاً إرتفاع درجات حرارة اسائل التبريد ، مشعب العادم وغاز العادم في كل المركبات . لم يكن هنالك مشكلة في بدء الحركة أو أي توقف مفاجيء لها في جميع المحركات ، كما لوحظ تحسن في دوران محركات الجازولين عن السرعات البطيئة ، بينما إرتفع صوت المحركات في حركات الديزل ولوحظ أيضاً الأثر الإيجابي في مشكلة التأخر المؤقت استجابة لفتح صمام الخانق ، وإنعدام الأثر على مشكلة الإنخفاض القصير والحاد في التسارع ومشكلة تذبذب قدرة المحرك أثناء الحمل الثابت في جميع المحركات عدا محرك الديزل التقليدية . خلص البحث إلي إمكانية خلط وقود الإيثانول مع كل من وقود الجازولين أو وقود الديزل بنسب قليلة مع وقود الجازلين ( أقل من 30% إيثانول وأكثر من 70% جازولين ) أو بنسب أقل من ذلك مع وقود الديزل ( أقل من 20% إيثانول وأكثر من 80% ديزل ) . وقد حددت E10 أو E20 كنسب مثلى لمحركات الجازولين و E-D10 لمحرك الديزل التقليدي ، بينما حددتE-D10 E-D20 لمحركات الديزل الإلكتروني .


Abstract

تاريخ الإمتحان

2011

تحميل

فتح ملف pdf