توثيق الرسائل الجامعية

من المهام الرئيسية لعمادة الدراسات العليا والبحث العلمي - قسم التوثيق والنشر هي حصر الرسائل الجامعية وحفظ الاسطوانات المضغوطة CD الخاصة بهذه الرسائل بالإضافة لحصر مستخلصات الرسائل و في هذا الإطار تم إعداد دليل المستخلصات الجامعية والسعي لإعداد دليل مستخلصات الرسائل للأعوام 2006م ـ 2010م وبقية الأعوام التالية حسب القطاعات المختلفة بالجامعة و يتواصل العمل في بقية الأعوام التالية و يجري العمل على إعداد وطباعة دليل عناوين الرسائل الجامعية للأعوام 2005ـ2010 م وسوف يتواصل العمل ببقية للأعوام

ويهدف إلى حصر المستخلصات والعناوين إلى تفادي التكرار في البحوث الشئ الذي يوفر كثيراً من الجهد والمال . ويرى قسم التوثيق والنشر ضرورة فهرسة رسائل الدراسات العليا و إن فهرسة هذه الرسائل تسهل عملية التنسيق بين الكليات و المعاهد المختلفة في البحوث الجارية وتوضح إلى أي مدى ترتبط هذه البحوث بقضايا المجتمع و تساهم في حلول المشاكل الحقيقية التي توجه القطاعات المختلفة

إقرأ المذيد

 الأنموذجية التاريخية لإجتماع النبوة الإسلامية

الباحث

عوض الكريم عمر فضل المولى آدم

الكلية

معهد إسلام المعرفة

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم في علم الإجتماع

المشرف

بحث نظري في مجال الأصول المعرفية لعلم الاجتماع. تناول البحث تحديداً زمن إجتماع النبوة الإسلامية، بوصفه تاريخاً أنموذجياً. وتترتب على أنموذجيته المطلقة إستحالة الفصل معرفياً ومنهجياً بين الديني والتاريخي، أو بين الديني والإجتماعي. هذا ورغم أن هذا الإجتماع الانموذجي إطلاقاً، يشارك كل الإجتماعات الماضية في كونه إجتماعاً تاريخياً، فهو أيضاً الإجتماع الأكثر تأثيراً في كل التاريخ الإنساني. هذا ولأن إبراز أنموذجية زمن إجتماع النبوة الإسلامية، هو الهدف العام للبحث، ولأن التاريخ وفلسفته هما العلمان المعنيان بإبراز الأنموذجيات التاريخية، كان لا بد من الربط بين التاريخي والإجتماعي في هذا البحث. وهذا لا يعني مطلقاً الربط بين ختم النبوة وختم الإجتماع! فإذا كان ختم الإجتهاد مستحيلاً أصلاً، فإن ختم النبوة نفسها لم يكن إلاَّ بعد تواترها في نبوات سابقة، بدأت بإبتعاث أبي البشر آدم عليه السلام، وختمت بخاتم الأنبياء والرسل محمد صلى الله عليه وسلم، في زمن إجتماع النبوة الإسلامية: لذلك فهو زمن/ إجتماع أنموذجي التاريخ، يصلح معرفياً لتأسيس العلوم ومنهجة الإصلاح الإجتماعي، إلى نهاية التاريخ، بقيام الساعة، المعلوم حصراً على الله سبحانه وتعالى. هذا وقد حقق البحث أهدافه وفق منهج وصفي تاريخي مقارن، لتأكيد السمو المطلق لهذه الأنموذجية وعبر مقارنات فرعية بين نظريات تفسير التاريخ الإيمانية والعلمانية. وعبر فصول خمس تناول البحث المصطلحات والمفاهيم، وقارن بين نظريات تفسير التاريخ الإيمانية والعلمانية، وأكد الأصول الدينية للإجتماع الإنساني، وأثبت استحالة فصل الديني عن الاجتماعي في الفكر الإنساني.


Abstract

A theoretical research within the sociological field of knowledge. The main subject of this research is ; (The Islamic Prophethood Society As a Unique Historical Pattern). Therefore it is impossible to disunite epistemologically or methodologically between the religious and the historical , or between the religious and the social. Therefore , and because the social does not (be) except within the historical, so the Islamic Prophethood society (was) in a certain historical time. Thus , the Islamic Prophethood society - on one hand – was a historical with all the passed societies' and on the other hand- it was a unique historical society ' because it is the most influential society in all human history. Considering the research over-all goal , which is : focusing on the historical exemplary of the Islamic Prophethood society, and considering history and philosophy of history are both; the sciences specialized in projecting exemplarity of historical societies. The research connects between historical and sociological factors. It is important to confirm that the research does not connect between Prophethood sealing and human society sealing ! which is impossible. And it is worth mentioning that Prophethood sealing itself was not done except after a series of previous Prophethoods , started together with the human society beginning , when Adam(peace be upon him) , the all human beings father, the first prophet was commissioned by Allah, the Exalted. And it was –then- completed and sealed divinely by commissioning Mohammad, the last prophet (peace be upon him). Therefore, the epistemological resources which produced in the Islamic Prophethood society generally and absolutely are valid for founding all human sciences, and for methodologizing all social reforming, specially. In order to verify the research questions through descriptive historical analogous methodology, the research was divided into the bellow contents:- Introduction: about research methodology and contents four chapters. The first discussing concepts and idioms associated to the research subject, and the second is setting comparisons between theories of history interpretations, between religious and secular ones, and the third is discussing the religious origin of the human society, the fourth one is discussing impossibility of disuniting between religious and social factors in human thought.

تاريخ الإمتحان

أغسطس 2008م

تحميل

فتح ملف pdf