توفر خدمة الرسائل والأطاريح الجامعية حوالي أربعة ألف و خمسمائة نسخة ورقية من الرسائل الجامعية و مثلها من النسخ الإلكترونية CD وهى تشكل مكتبة الدراسات العليا و تم تصنيف وترتيب الرسائل حسب كليات و معاهد الجامعة و تم عمل قوائم لعناوين الرسائل بحيث يسهل البحث عن رسالة معينة و هي متاحة للباحثين و طلاب الدراسات العليا للاستفادة من المعلومات


رسائل وأطروحات كلية : كلية التربية حنتوب

الباحث

نوال عبد الرحمن دفع الله

الكلية

كلية التربية حنتوب

تعد أدوات الربط ذات أهمية كبرى في اللغة إذ أنها تؤدي دوراً وظيفياً في ربط الجمل بعضها ببعض وبالتالي بناء نص لغوي صحيح تركيباً ومعنى.إن استخدام هذه الأدوات من قبل طلاب اللغة الإنجليزية في كتاباتهم اللغوية مسألة تستحق البحث وذلك للتعرف على مدى إدراكهم لهذه الأدوات وهل يستخدمونها استخداما صحيحا في كتابتهم . هدفت الدراسة للتعرف على مدى معرفة الطلاب بهذه الأدوات ودورها الوظيفي في بناء النصوص ومدى استخدامهم لها الاستخدام الصحيح في كتاباتهم. اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي القائم على جمع وتحليل البيانات وتكونت عينة الدراسة من طالبات الدفعة (35) قسم اللغة الإنجليزية، الفصل الدراسي الثالث، كلية التربية حنتوب، جامعة الجزيرة. أُستعملت أداتان لجمع البيانات – اختبار تشخيصي في أدوات الربط بأنواعها الثلاثة التنسيقية والساندة أو الثانوية وذات الربط التبادلى او النظامى إضافة إلى أداء الطالبات في الامتحان النهائي لمادة التعبير المتقدم الفصل الدراسي الثالث. تم تحليل البيانات باستخدام برنامج الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية(SPSS) . توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها : بلغ متوسط أداء الطالبات في الاختبار نسبة (66.6%) بالنسبة للنوع الأول من أدوات الربط للإستخدام الصحيح و(45.7%) للنوع الثاني وكانت نسبة النوع الثالث (36.8%) وكانت نتيجة أداء الطالبات في امتحان مادة التعبير المتقدم بنسبة (78.7% ) بالنسبة للنوع الأول و (صفر%) بالنسبة للنوع الثاني وكانت نسبة النوع الثالث 21.3(%) وعلى ضوء هذه النتائج خلصت الدراسة إلى الآتي: طلاب اللغة الإنجليزية لا يستخدمون النوع الثاني والثالث من أدوات الربط الاستخدام الصحيح في كتابتهم– إذ أنهم غير مدركين لمفهوم هذه الأدوات ودورها الوظيفي في بناء النصوص وكيفية استخدامها الاستخدام الصحيح مما ينعكس في استخدامهم لها استخداماً خاطئاً . بينما يستخدمون النوع الأول من أدوات الربط استخداماً صحيحا في كتابتهم ، وهي الأكثر شيوعاً في كتاباتهم وذلك لمعرفتهم بمفهوم هذه الأدوات ودورها في كتابة النصوص. توصي الدراسة بتكثيف التدريبات لمقررات ثرّه بهذه الأدوات وزيادة ساعات تدريسها داخل القاعات مما يتيح للطلاب الفرصة للتعود عليها وبالتالي المقدرة على إدراك مفهوم هذه الأدوات والتعرف عليها وبالتالي إلمامهم بها ومعرفتهم لوظائفها مما يساعد في بناء نصوص لغوية صحيحة تركيباً ومعنا ‘ أيضاً أوصت الدراسة بالبحث في أدوات الربط الأخرى التي لم تظهر في هذه الدراسة.

الدرجة العلمية

دكتوراه الفلسفة

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

محمود صالح إدريس أبوبكر

الكلية

كلية التربية حنتوب

تعتبر الكوارث الطبيعية بأشكالها المتعددة من أكثر المخاطر التي تهدد حياة الإنسان علي سطح الأرض خاصة الفيضانات والسيول ، هدفت الدراسة إلى الوقوف على كارثة الفيضانات بمدينة كسلا وتحديد وتقييم الآثار المترتبة على فيضان نهر القاش على سكان محلية كسلا وأنشطتهم الاقتصادية والاجتماعية والصحية .كما هدفت الدراسة إلي تقديم بعض الحلول للحد من هذه الفيضانات , استخدمت الدراسة كل من المنهج الوصفي والتاريخي . واستخدمت كذلك عدداً من الأدوات لجمع البيانات أهمها الملاحظة والمقابلة والاستبانة التي وزعت على عينة عشوائية بسيطة بلغ حجمها (200) أسرة بنسبة (6.67%) من مجموع أسر مجتمع الدراسة الذي بلغ حوالي ( 3000 ) أسرة في خمسة أحياء من مجموع عشرة أحياء تقع على طول ضفتي نهر القاش . تم تحليل بيانات الدراسة باستخدام برنامج الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS . توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها : أنَّ فيضان نهر القاش له آثار سلبه اقتصادية تمثلت في غمر المزارع بنسبة 37% وموت الحيوانات بنسبة 15 % وإتلاف البضائع بنسبة 14% وهدم المنازل بنسبة 37 % من مجتمع الدراسة كما له آثار سالبة اجتماعية تمثلت في أن 50 % من المتضررين قد هجروا المنطقة إلى مناطق أُخرى بعيدة من مجرى النهر، إلى جانب ذلك فقد أدت الفيضانات إلى انتشار الكثير من الأمراض خاصة الملاريا بنسبة بلغت (50 % ) والإسهالات بنسبة بلغت (33%) والدسنتارية بنسبة بلغت (17%)، ومن النتائج قيام الجهد الشعبي بدور فاعل من تخفيف وتقليل آثار الفيضانات وذلك بنسبة 82%. توصي الدراسة بمسح حوض نهر القاش لتحديد المناطق المخفضة ومجاري الوديان المغمورة للاستفادة منها في تصريف مياه الفيضانات عندما تبلغ مناسيب نهر القاش معدلات خطرة ، كما توصي بإنشاء قاعدة بيانات لكوارث الفيضانات بمنطقة الدراسة واتجاهاتها والعوامل المسببة لها , كذلك توصي الدراسة باتخاذ الإجراءات اللازمة عند التنبؤ بارتفاع منصوب مياه نهر القاش وتطوير واختيار نظم الإنذار المتصلة بأنظمة التنبؤ, توصي الدراسة ببناء أرصفة على الأماكن المنخفضة علي ضفتي النهر وفتح منافذ لتنفيس النهر . تقترح الدراسة إجراء المزيد من الدراسات عن فيضانات نهر القاش وذلك للأخطار التي يشكلها على تلك المنطقة .

الدرجة العلمية

ماجستير الآداب بالمقررات والحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

محمد الفاتح عبد الله عمر

الكلية

كلية التربية حنتوب

الخطابة فن أصيل من فنون الأدب العربي،وفن لا يرقى إلى مستواه من حيث الأهمية والتأثير أي فن آخر، فهي فن علاجي ووقائي وتطبيقي ،ويعتبر الحجاج بن يوسف من أميز خطباء بني أمية، وأفصحهم لساناً وأبلغهم؛ لذلك كان لهذه الدراسة نوعاً خاصاً من الأهمية. هدفت الدراسة إلى بيان نشأة الخطابة العربية وموضوعاتها، كما هدفت إلى التعريف بالحجاج بن يوسف وتناولت بعض النماذج من خطبه،مع الإشارة إلى بعض الجوانب الصوتية لتلك الخطب أتبعت الدراسة المنهج الاستقرائي الاستنباطي. توصلت الدراسة إلى عدة نتائج ،من أهمها: يعد عصر بني أمية من أكثر العصور شهرة بالفن والخلافات الحزبية؛ كالشيعة والخوارج والجماعة الأموية والزبيريين، وكل حزب منها يدعوا الناس إلى فكره وتأييد دعوته، فكان الخلفاء وأتباعهم يظهرون حكمهم وعدالتهم وإحسانهم للناس إن أسلموا القياد وأخلصوا ، وينذرون من يخرج أو يحيد؛ لذا ظهر الترهيب والترغيب سمة مميزة لذلك العصر من خلال الحراك الاجتماعي والسياسي،وأكثر ما نجد الترهيب في خطب الحجاج التي قالها في العراق لكثرة الفتن فيها، أما الترغيب ، فنجده في خطبه التي قالها في بلاد الشام لاتخاذهم جانب السلم.وخطب الحجاج تذخر بالعديد من الجوانب الصوتية والصرفية ، منها التلاؤم الصوتي والمحاكاة الصوتية والمعنى ، بالإضافة إلى تميز أبنية بعض الكلمات التي استخدمها الحجاج بن يوسف في خطبه ،وقد برزت جميع تلك الصور في خطب الحجاج بروزاً واضحاً لما تميزت به خطبه من إيقاع قوي وجميل، وفواصل موسيقية،وكلمات معبرة؛حيث شاعت فيها الكلمات القوية المجهورة والأصوات المجهورة لتتناسب مع أغراض خطب الحجاج المعروف ببطشه وقوته، مما أدى إلى تناسب كل خطبه مع هدفها ومناسبتها ، فظهرت الجوانب الصوتية والصرفية في خطب الحجاج واضحة جلية متناسقة الأصوات حسب مناسبة الخطبة وموضوعها، فكانت خطبه فصيحة واضحة تتلاءم أصواتها مع معانيها، وتتناسب مع مناسباتها؛وذلك واضح كل الوضوح من خلال سبرنا لأغوار تلك الخطب. توصي الدراسة بضرورة الاهتمام بالخطابة العربية والاعتزاز بها بوصفها تراث يجب المحافظة عليه،كما توصي بالاهتمام بخطب الحجاج وإضاءة بقية الجوانب الصوتية والصرفية لتلك الخطب.وادخالها في المناهج الدراسية في مراحل التعليم لتتحقق الأغراض والغايات المنشودة.

الدرجة العلمية

ماجستير الآداب بالمقررات والحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

عواطف حسن عبد الله محمد

الكلية

كلية التربية حنتوب

لكل مكلف عقيدة وعقيدة المسلم الإيمان بوحدانية الله والإيمان بالرسل والملائكة والكتب السماوية واليوم الآخِر والقضاء والقدر، والإيمان باليوم الأخِر يدخل فيه الإيمان بالساعة وأشراطها التي تسبقها خاصة وأن الناس في هذا الزمان يعيشون في غفلة عنها ويتبعون أهواءهم ويلهثون وراء المادة التي طغت على الاهتمام بالدين. هدفت الدراسة إلى تحقيق ركن من أركان الإيمان وهو الإيمان باليوم الآخِر،والحث علي التوبة والاستعداد ليوم الساعة ولقاء الله عز وجل بصالح الأعمال ،تثبيت الإيمان وتقويته في القلوب ببيان كيفية التعامل مع بعض الأحداث التي فيها لبس،إقامة الحجة على الكافرين الذين يدعون الى الِاطلاع على أشراط الساعة.اتبعت الدراسة المنهج الاستقرائي الاستنباطي. توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها: أن الساعة آتية لاريب فيها وأنها تأتي بغتة وعلي غفلة من الناس مما يتطلب الاستعداد لها وترك المعاصي(إن الساعة آتية لاريب فيها وأن الله يبعث مافي القبور(7))(الحج ) أن وعد الله حق وأن الرسول صلى الله عليه وسلم كلامه حق وأنه لاينطق عن الهوى بل هو وحي من الله سبحانه وتعالى وذلك لمن شكك في أحاديثه الواردة عن أشراط الساعة ،تعريف المؤمن وتذكيره بالأشراط خاصة وأن معظمها قد بدأ بالظهور مما يسهم في تثبيت عقيدته وإتباع شعائر الإسلام، توقف العمل مع ظهور الأشراط الكبرى وتعريف المؤمن بالأهوال التي تحدُث وتجعله خائفاً مما يستوجب معه الإتباع لأوامر الله عز وجل واجتناب نواهيه فيسمو بعقيدته إلى الكمال(يأيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شئ عظيم (1)يوم ترونها تذهل كل مُرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وتري الناس سُكارى وماهم بسُكارى ولكن عذاب الله شديد(2))(الحج)، ضرورة الإيمان بالقضاء والقدر والرضاء بما يقسمه الله سبحانه وتعالى من خير وشر مما يوصل المؤمن إلى الطمأنينة. توصي الدراسة بإفراد قدر كافٍ لهذا الموضوع بالمناهج الدراسية المختلفة ،أن يقوم الأئمة والدعاة بتوعية الناس من على المنابر والمساجد وفي الندوات بضرورة الإيمان بهذا الجانب ،طباعة كتيبات تتحدث عن يوم الساعة وتوزيعها بين الناس ،تناول الحديث عن أشراط الساعة في وسائل الإعلامالمختلفة.

الدرجة العلمية

ماجستير الآداب بالمقررات والحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

عبد المنعم جاد الله شرف الدين محمد

الكلية

كلية التربية حنتوب

حينما جاءت الدعوة الإسلامية بشريعتها السمحة وجدت أن جريمة القتل بغير حق منتشرة بين العرب في جاهليتهم وبين مختلف الأمم والشعوب لذلك حرّم الله تعالي قتل النفس ومنع من الإعتداء عليها الإ بالحق وجعل للقتل العمد عقوبة وشرع القصاص لأن فيه حياة كريمة للناس لأن هذه الجريمة من أكبر الكبائر ومن المؤبقات التي حرمها الله سبحانة وتعالي.هدفت الدراسة إلى بيان عقوبة القتل العمد في الشريعة الإسلامية مع مقارنتها بالقانون الجنانئ السوداني للعام 1991م كما هدفت إلي تنوير المجتمع بخطر هذه الجريمة للحد من إنتشارها لأنها تهدم أمن المجتمع وتقضي علي إستقراره وذلك من خلال تناول التعريف لهذه الجريمة والقتل وإدلة الإثبات والقتل وأنواعه وصور القتل عند الفقهاء وعقوبة القتل وحكم قتل الجماعة بالواحد وتعريف القصاص والحكمة من مشروعيته . اتبعت الدراسة المنهج الإستقرائي والإستنباطي. توصلت الدراسة الي عدة نتائج من أهمها: أن للجريمة في الشريعة الإسلامية محظورات شرعية زجر الله عنها بحد أو تعزير أما الجناية فهي عامة فيما يقبح ويسوء ومن خلال التعريفات نجد أن مفهوم الجناية مرادف لمفهوم الجريمة إصطلاحاً، كما أن القتل العمد محرم بالكتاب والسنة والإجماع لأنه من أكبر الكبائر في نظر الإسلام لأنه يقضي علي إستقرار المجتمع وهدمه إذ أن الفقهاء إتفقوا في أن القتل العمد سواء كان القتل بالسلاح أو بالآلة سواء كانت محددة أو غير محددة أو مثقلة أو الإصابة في مقتل وكل فعلٍ يذهب الروح فهو عمد ، ولكي يوصف القتل العمد عمداً لابد من توافر ثلاثة إركان هي أن يكون المجني عليه آدمياً حياً ويكون القتل نتيجة لفعل الجاني وأن يقصد الجاني الوفاة القصاص حقاٌ متروك الي أولياء الدماء أو المقتول بالخيار أما القصاص أو العفو علي الدية مقابل المال أو العفو مجاناً وله الخيرة في ذلك، والحكمة من تشريع العقوبة في جرائم القصاص والديات هو تحقيق الأمن والإستقرار وتوفير الحماية للمجتمع والإنتقام من المجرم وفي القصاص شفاء لصدور الأولياء وزجرٌ عما كانت عليه الجاهلية من إعدام قبيلة كاملة بواحد وأجمع الفقهاء أيضاً علي قتل الجماعة بالواحد لأن المصلحة العامة تقتضي ذلك غالباً والقتل يقع علي سيبل التعاون من القتلة وتدمير قبائل علي صفة الميل مع الواحد علي الآخرين. توصي الدراسة بالبحث في خطر جريمة القتل العمد وأثرها في هدم المجتمع، كما توصي العلماء والحكام في الدول الإسلامية الي القيام بواجباتهم في توعية الناس وإرشادهم الي إتباع كتاب الله تعالي وتطبيق الأحكام الشرعية علي العباد، كما توصي بتناول جريمة القتل شبه العمد وما يترتب عليها من أحكام وعقوبات وما يناله الإنسان في حياته وبعد مماته.

الدرجة العلمية

ماجستير الآداب بالمقررات والحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf
12345678910...