توفر خدمة الرسائل والأطاريح الجامعية حوالي أربعة ألف و خمسمائة نسخة ورقية من الرسائل الجامعية و مثلها من النسخ الإلكترونية CD وهى تشكل مكتبة الدراسات العليا و تم تصنيف وترتيب الرسائل حسب كليات و معاهد الجامعة و تم عمل قوائم لعناوين الرسائل بحيث يسهل البحث عن رسالة معينة و هي متاحة للباحثين و طلاب الدراسات العليا للاستفادة من المعلومات


رسائل وأطروحات كلية : كلية العلوم الزراعية

الباحث

مها محمد عثمان عمر

الكلية

كلية العلوم الزراعية

تساهم المرأة الريفية بدور مهم في الحياة وتأخذ هذه المساهمة صور مختلفة ، دورها في المنزل ، رعاية الأطفال ودورها في تنمية المجتمعات الريفية وزيادة مشاركتها في عملية التنمية المستدامة في إطار المشروعات الصغيرة والمحافظة على البيئة من خلال مدارس النساء الريفيات. الهدف من هذه الدراسة هو تحديد دور مدارس النساء الريفيات ومدى الخدمات التي تقدمها للمرأة وما أثر الإرشاد فى رفع المستوى المعيشي للمرأة الريفية. أجريت هذه الدراسة بولاية الجزيرة في قرى محليات الولاية السبعة. تم اختيار عينة البحث من النساء المتدربات بالمدارس اختياراً عشوائياً طبقياً شملت جميع قرى محليات الولاية السبعة: مدنى الكبرى، جنوب الجزيرة، الحصاحيصا، شرق الجزيرة، الكاملين، أم القرى والمناقل. وعينة الدارسة كانت 315 إمرأة. جمعت المعلومات الأولية بواسطة استمارة استبانة والتي إحتوت على 31 سؤال تناولت مختلف المواضيع، إستخدم الباحث أسلوب المقابلة الفردية المباشرة لملء الإستبانة. تم تحليل المعلومات باستخدام نظام الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS). واستخدم الإحصاء الوصفي لإستجلاء الدلالات التي إنطوت عليها بيانات البحث كما استخدم مربع كاي لمعرفة الفروقات المعنوية للعلاقة بين المشاركة في المدارس وبعض المتغيرات الأخرى المختارة لإجراء الدراسة. أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة الآتي: وجد أن معظم المشاركات من ربات الأسر. نسبة التبني للبرامج التدريبية للمدارس ومستوى المعارف والمهارات والتغيير الإيجابى في السلوك والمعرفة والإتجاهات. أكدت النتائج على دور مدارس النساء الريفيات في ترقية إسهام المرأة وتحسين مستوى معيشة الأسر الريفية. تأسيس الحدائق المنزلية وتبنى المشاريع المدرة للدخل ساعد في تحسين مستوى الأسرة الريفية وتحقيق الأمن الغذائي. توصلت الدراسة إلى عدة توصيات أهمها الآتي: نشر فكرة مدارس النساء الريفيات على نطاق واسع في كل القطر. تشجيع النساء المشاركات في مدارس النساء الريفيات على المشاركة في وضع المنهج الذي يتناسب مع المرأة في الريف حسب طبيعة كل محلية. التمويل هو المشكلة الرئيسية التي أكدت عليها غالبية المشاركات أو أفراد العينة والتي وجدت من اكبر المعوقات للتدريب مما يحتم إيجاد آلية لحل مشكلة التمويل مثل التنسيق مع المؤسسات المالية والجهات المانحة أو إنشاء مصرف خاص بالنساء. تشجيع المشاركات في مدارس النساء الريفيات على زراعة الخضر في الساحة الخلفية للمنزل للمساهمة في الأمن الغذائي.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

محمد رحمة محمد خير محمود

الكلية

كلية العلوم الزراعية

يعتبر المحراث القرصى العريض الالة الاساسية فى القطاع المطرى في السودان منذ الاربعينات وحتى الان واستمرارية هذا المحراث ناتجة من استخداماته المتعددة للبذر و نظافة الحشائش. المحراث القرصي العريض لا يوزع البذور بمسافات منتظمة بين الصفوف ولا صفوف محددة ولا حتى مسافات محد دة بين البذور في الصف الواحد. كذلك لا يمكن التحكم في عمق وتغطية البذور. نظرا للإستخدام الواسع للكيمياويات لمكافحة الحشائش خلال الخمسة عشر سنة الماضية في الزراعة المطرية و استخدام البذور المحسنة والمكلفة للمحاصيل الاساسية مثل السمسم و الذرة و زهرة الشمس والقطن، فإ ن ذلك حدا بالمزارعين في البحث عن وسيلة زراعة دقيقة واقتصادية. البذارات الدقيقة مكلفة من حيث الشراء او الايجار. تهدف هذه الدراسة لإختبار اداء نموذج اولى لبذارة تم تصميمه و سميت ( فيسبا ) بغرض اساسي وهو تحسين عمق الزراعة وتوفير البذور للزراعة في صفوف بآلة بسيطة و قليلة التكلفة. تم اختيارالذراعةلمحاصيل السمسم و الذرة و زهرة الشمس. تم اجراء التجربة خلال موسم 2012 ( بمنطقة المقرح غرب القضارف) النتائج اوضحت ان الفيسبا قد نجحت في زراعة المحاصيل الثلاث بعمق منتظم و اعطت معدل بذار فى الحدود الموصي بها (18, 13و 11بذرة لكل متر مربع على مسافات 5 ,,7.510 سم) و (16,13 و9 بذرة لكل متر مربع على مسافات 5 ، 7.5 ، 10سم) ، و (7 ، 4 ، 3 بذرة لكل متر مربع على مسافات 20 ، 25 ، 33 سم) للسمسم والذرة وزهرة الشمس على التوالى. الفيسبا قادرة على العمل فى نسبة الرطوبة التى يعمل فيها المحراث العريض بدون كبس فى فتاحات السراب.الآلة اعطت سعة حقلية عالية حيث كانت السرعة حوالي 12 كلم/ساعة مقارنة بسرعة 7 كلم/ساعة للمحراث القرصى العريض. السعة الحقلية للآلة 3.54هكتار/ ساعة مقارنة الى2.11 هكتار/ساعة فى المحراث القرصى العريض. كانت الكفاءة الحقلية 93% مقارنة مع 72% للمحراث القرصى العريض. وكان استهلاك الوقود 2.98 لتر/هكتار وللمحراث العريض 4.76 لتر/هكتار. ميزة الفيسبا علي المحراث القرصي العريض تتمثل في انها تعطي خطوط محددة واعماق منتظمة مما يعطي تأسيس نبات منتظم. بالرغم من توقف المطر في 30 اغسطس الا ان الاحواض التي زرعة بالفيسبا اعطت انتاجية و لم تعطي المساحات المزروعة بالمحراث العريض أي إنتاجية. اثبتت الفيسبا انها ستكون الخيار المعقول للزراعة في ظروف الزراعة المطرية. يوصى بصناعة نوع جديد من فيسبا محليا يحتوى على ستة صفوف بنفس قدرة الجرار 75 حصان. كزالك يجب أن تزود الفيسبا الجديدة بمؤشر و عجلة مربوطة على هيكل الزراعة لضبط المسافات بين الصفوف.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

سهير عبد الحفيظ سليمان الأمين

الكلية

كلية العلوم الزراعية

يعتبر القريب فروت من أهم ثمار الحمضيات في السودان ويمكن زراعته بنجاح في جميع أنحاء البلاد حيثما توفرت التربة المناسبة والمياه الكافية لنمو الأشجار. أجريت تجربتين، الأولى في الحقل والثانية في أصص. تهدف هذه التجربة لمعرفة تأثير مصادر النتروجين المختلفة والكائنات الحية الدقيقة الفعالة ومزجها مع بعضها البعض على النمو الخضري لأصناف منتخبة للقريب فروت. تضمنت المعاملات ثلاثة أصناف من القريب فروت وهي مارش ورد بلش وشامبر وسبعة معاملات أسمدة وهي اليوريا ، وزرق الدواجن ، يوريا مع زرق الدواجن، يوريا مع الكائنات الحية الدقيقة الفعالة، زرق الدواجن مع الكائنات الحية الدقيقة الفعالة، يوريا مع زرق الدواجن مع الكائنات الحية الدقيقة الفعالة والشاهد. تمت إضافة الأسمدة لكل المعاملات بمعدل 43 كجم نتروجين للهكتار. صممت التجارب بطريقة القطع المنشقة بحيث كانت أصناف القريب فروت هي القطع الرئيسة ومعاملات النتروجين هي القطع الثانوية. جمعت بيانات عن طول النبات (سم) وقطر الساق (سم) وعدد الأفرع الجديدة وطول الفرع (سم) وقطر الفرع (سم). أوضحت النتائج أن الصنف مارش أعطى أعلى نمو خضري مقارنة بالصنفين رد بلش وشامبر. الخليط بين سماد اليوريا وزرق الدواجن والمادة العضوية الفعالة أعطت أعلى معدل للنمو الخضري ويليه زرق الدواجن والكائنات الحية الدقيقة الفعالة ثم يوريا والكائنات الحية الدقيقة الفعالة ثم اليوريا وزرق الدواجن ثم زرق الدواجن ثم اليوريا وأدنى معاملات النمو كانت في الشاهد في التجربتين. يوصى بزراعة الصنف قريب فروت مارش وتسميده بخليط من اليوريا وزرق الدواجن والكائنات الحية الدقيقة الفعالة.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

رحاب الريح عابدين فزاري

الكلية

كلية العلوم الزراعية

تلعب المرأة دور مهم في عملية التنمية ولها دور أساسي في إنجاح عملية التنمية أذا ما اعتبرت كعنصر بشرى فاعل. الهدف من هذه الدراسة هو تحديد اثر العوامل التي تؤثر على مشاركة المرأة الريفية في مدارس النساء الريفيات داخل محلية ود مدني الكبرى . أسلوب البحث المستخدم لجمع البيانات لهذه الدراسة هو المسح الميداني وأداة البحث المستخدمة هي الاستبيان وتم اختيار عشوائي لثلاثة قرى في محلية ود مدني الكبرى بها مدارس نساء ريفيات وهي ( فداسي ، العريباب ، الدومة ) وتم اختيار 45 دارسة من الثلاثة مدارس كما تم اختيار 45 امرأة غير مشاركة من نفس القرى كعينة مقارنة . تم جمع البيانات الأولية بواسطة استمارة الاستبيان والتي تناولت مختلف المواضيع قيد البحث, استخدم الباحث أسلوب المقابلة الفردية لملأ الاستمارة. لتحليل المعلومات تم استخدام الإحصاء الوصفي لاستجلاء الدلالات التي انطوت عليها بيانات البحث واستخدم الإحصاء الوصفي( النسب المئوية والتكرارات ) ومربع كاي لقياس الفرو قات المعنوية للعلاقة بين المشاركة في مدارس النساء الريفيات وبعض العوامل التي تؤثر على المشاركة , وتوصلت الدراسة إلي إن تأثير الصفات الشخصية ( العمر - المستوى التعليمي - الحالة الاجتماعية - حجم العائلة والمهنة ) غير معنوي على مشاركة المرأة في مدارس النساء الريفيات , و تأثير ملائمة مكان وزمن المدرسة كان معنوياً علي المشاركة في المدارس. و توصلت الدراسة إلى عدة توصيات منها ضرورة الاهتمام بمشاركة المرأة الريفية في مدارس النساء الريفيات من قبل الإرشاد الزراعي والإعلان عن تكوين مدارس النساء الريفيات عبر الوسائل المختلفة مثل التلفزيون والراديو وتوفر احتياجات التدريب مثل ماكينات الخياطة والصناعات اليدوية الصغيرة وإدخال برامج محوا لامية ضمن مدارس النساء الريفيات .و ضرورة الاهتمام بمشاركة المرأة في اختيار المكان والزمن المناسب للتدريب والاهتمام بإدخال البرامج ذات العائد الاقتصادي للمرأة الريفية في مدارس النساء الريفيات.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

أميمة محمد الحسن عبد الفضيل

الكلية

كلية العلوم الزراعية

تعتبر المانجو من أهم محاصيل الفاكهة في السودان. وهي تصدر إلى المملكة العربية السعودية ودول الخليج وغرب أوروبا. لقد تم إستقدام بعض الأصناف المرغوبة عالمياً إلى السودان في السنوات الأخيرة. الهدف من هذه الدراسة هو معرفة تأثير التغليف والتشميع على نوعية الثمار وفترة الصلاحية لثمار بعض أصناف المانجو المستجلبة من جنوب أفريقيا. إشتملت المعاملات على ثلاثة أصناف مستجلبة من المانجو وهي تومي أتكنز وكنت وكيت بالإضافة إلى الصنف المحلي أبو سمكة. معاملات التغليف شملت تغليف الثمار في أكياس البولي إثلين السليمة أو المخرمة أو تشميع الثمار وأخرى أستخدمت كشاهد بدون كيس أو تشميع. أستخدم تصميم القطع العشوائية الكاملة بثلاثة مكررات. إشتملت البيانات على فقدان الوزن والمواد الصلبة الذائبة والحموضة المعايرة وفيتامين ج وفترة الصلاحية. أظهرت النتائج أن الصنف أبو سمكة أظهر أعلى معدل فقدان للوزن بينما الصنف كيت كان له أقل فقدان للوزن في كلا الموسمين. تغليف ثمار المانجو في أكياس البولي إثلين السليمة أعطى أقل فقدان للوزن ويليه الأكياس المخرمة ثم التشميع وكان أعلى فقدان للوزن في الثمار غير المغلفة أو المشمعة في كلا الموسمين. الصنف أبو سمكة أعطى أعلى محتوى لفايتمين ج والحموضة بينما أعطى أقل محتوى للمواد الصلبة الذائبة. الصنف تومي أتكنز أعطى أعلى محتوى للمواد الصلبة الذائبة ولكنه أعطى أدنى محتوى من فايتمين ج والحموضة في كلا الموسمين. الصنف كيت أعطى أطول فترة للصلاحية، يليه كنت ثم أبو سمكة وأقل فترة للصلاحية كانت للصنف تومي أتكنز في كلا الموسمين. تغليف ثمار المانجو في أكياس البولي إثلين السليمة أعطى أدنى محتوى من المواد الصلبة الذائبة وأعلى محتوى من الحموضة وفايتمين ج وأطول فترة للصلاحية. أما الثمار غير المغلفة أو غير المشمعة أعطت أعلى محتوى من المواد الصلبة الذائبة وأدنى محتوى من الحموضة وفايتمين ج وأقصر فترة للصلاحية. يوصى بإكثار وزراعة الصنف كيت وتغليف الثمار في أكياس البولي إثلين السليمة لإطالة فترة صلاحيتها.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf
12345678910...