توفر خدمة الرسائل والأطاريح الجامعية حوالي أربعة ألف و خمسمائة نسخة ورقية من الرسائل الجامعية و مثلها من النسخ الإلكترونية CD وهى تشكل مكتبة الدراسات العليا و تم تصنيف وترتيب الرسائل حسب كليات و معاهد الجامعة و تم عمل قوائم لعناوين الرسائل بحيث يسهل البحث عن رسالة معينة و هي متاحة للباحثين و طلاب الدراسات العليا للاستفادة من المعلومات


رسائل وأطروحات كلية : العلوم الصحية والبيئية

الباحث

منير تاج السر محمد مساعد

الكلية

العلوم الصحية والبيئية

إدارة النفايات الصلبة من أهم خدمات صحة البيئة وجزء مكمل للخدمات الحضرية الأساسية ويشير الي الإدارة المنظمة للأنشطة المتعلقة بجمع النفاية ، العزل المصدري ، التخزين ، النقل ، المعاملة ، المعالجة والتخلص النهائي من النفايات الصلبة. أجريت هذة الدراسة في محلية أمبدة بولاية الخرطوم. وإستهدفت مديري العمليات بالوحدات الفرعية للمحلية لتقييم خطط العمل لنظام إدارة النفايات الصلبة علي مستوي المحلية. وهدفت الدراسة الي تقييم نظام إدارة النفايات الصلبة. شملت المنهجية التي تم إستخدامها في هذا البحث الطرق الكمية والنوعية معا، وشملت الدراسة إستبانة وثلاثة مقابلات بالإضافة الي الملاحظات. وقدر حجم العينة لمدراء العمليات بالحصر الشامل والذي بلغ عددهم (19) مديرعمليات بالمحلية. وهدفت الدراسة لتعريف نظام ادارة النفايات الصلبة علي مستوي الوحدات بالمحلية. وقد أستخدمت تقنيات الحاسوب (SPSS) لتحليل البيانات التي جمعت. وتوصلت الدراسة الي أن نظام جمع النفايات بالمحلية هو من منزل لمنزل. وأوضحت الدراسة بأن هنالك حوجة حقيقية لمشروع نظافة محلية أمبدة (95%) تتمثل في نقص المشرفين وأن عمال النفايات بالمحلية لا يستخدمون وسائل الوقاية وإجراءات السلامة من مخاطر النفايات المنزلية الصلبة ويرجع هذا لضعف ثقافتهم الصحية في إستخدامها، وتوصلت الدراسة الي أن هناك عوامل خارجية تؤثر في أداء المشروع مثل (التغيرات المناخية، الغلاء العام، تداخل الإدارات، السياسة العامة، توفر المال والإسبير وعدم ثبات العمالة في الخدمة المدنية) وتوصي الدراسة بجمع ومعالجة النفايات الطبية منفصلة. وخلصت هذه الدراسة الي أن إدارة النفايات الصلبة تعتبر من أهم الخدمات الصحية في المدن للمحافظة علي البيئة وسلامة المواطنينن ، وهو يحتاج الي ميزانيات كبيرة. وأوصت الدراسة بضرورة أن تشرك المحلية في هذه الخدمات القطاعين العام والخاص لتطوير نظام إدارة النفايات المنزلية الصلبة.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

محمد اسحق آدم إبراهيم

الكلية

العلوم الصحية والبيئية

يعتبر مرض السالمونيلا من الامراض المعدية التي تشكل خطرا علي الصحة العامة علي المستوي العالمي.تقدر الاصابة بمرض السالمونيلا عالميا باصابة ستة (6) مليون شخص واكثر من 600,000 حالة وفاة سنويا بسبب المرض.اجريت هذه الدراسة الوصفية وسط السكان النازحين بمعسكر ابوشوك في مدينة الفاشر ولاية شمال دارفور سودان, لدراسة السالمونيلا.تم اخذ عينة عشوائية منتظمة حجمها 399 استهدفت المنازل وتم جمع البيانات عن طريق الاستبيان والملاحظة. اظهرت الدراسة ان معدل انتشار مرض التيفويد بلغت نسبة 9% وسط السكان النازحين بمعسكر ابوشوك.اوضحت الدراسة انخفاض المستوي الاقتصادي والاجتماعي وسط المصابين حيث بلغت مستوي الدخل الشهريلمعظمالسكان (60%) متوسط ما بين 300 الي 400 جنيه, وان معظم ربات الاسر(40%) مستواهم التعليمي في المرحلة الابتدائي. اوضحت الدراسة ان نسبة المصابين اعلي (60%) في الذكور من الاناث, وان مجموعة الاعمار وسط المصابين بلغت اعلي نسبة (40%) في المجموعة من (5-18) سنة. اظهرت الدراسة ان الوضع البيئ والاصحاح بالمعسكر متردية حيث ان معظم السكان(75%) يستخدمون المرحاض البلدي, كما لوحظت طريقة التخلص من الفضلات المنزلية بطرحها في مساحات قريبة من السكن, اضافة الي عدم وجود النظم الخاصة بمكافحة نواقل الامراض. اظهرت الدراسة ان معظم السكان (74.6%)لهم دراية بطرق انتقال مرض التيفويد الا ان معظمهم (49.8%) لا يمارسون غسيل الايدي بالماء والصابون بعد الخروج من المرحاض.اوصت الدراسة لرفع الوعي الصحي وسط السكان عن كيفية الوقاية من مرض السالمونيلا. تفعيل المشاركة الجماهيرية للقيام بالصيانة الدورية للمراحيض وتحسينها والمحافظة علي نظافتها, اضافة الي عمل بحوث امتدادا لهذه النتائج بعمل مسوحات معملية لسكان المنطقة لمعرفة معدل انتشار السالمونيلا والظواهر السريرية.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

عبد الحكيم لقمان حاج محمد

الكلية

العلوم الصحية والبيئية

المبيدات هي مواد كيميائية تستخدم لحماية المحاصيل الزراعية من الحشرات ، وإذا لم تستخدم بالصورة السليمة يمكن ان تقود الي مخاطر تهدد صحة الانسان والبيئة، هذ ف هذا البحث الي دراسة معرفة ، مواقف وسلوك المزارعين تجاة استخدام المبيدات الحشرية في جميعة مبارك-الصومال ، تم إجراء المنهج القطعي الوصفي ، في الفترة من يناير وحتي مايو 2013 حيث استخدم الباحث الاستبيان والتي تم توزيعه علي (297) مزارعا تم اختيارهم عن طريق العينة العشوائية البسيطة ، كما تمت مقابلة قيادات المزارعين الشعبية. تم تحليل المعطيات باستخدام حزمة العلوم الاحصائية الاجتماعية (SPSS). أوضحت الدراسة ان (77.8%) من المزارعين يدركون خطورة المبيدات وأثرها علي انفسهم والبيئة، (61.6%) من المزارعين لم يتلقون تدريباً وإرشاداً حول استخدام المبيدات. (84.8%) من المزارعين يعتقد بأن خطر التعرض للمبيدات يتم عن طريق الاستخدام المباشر. (93.6%) من الزارعين لايرتدي ملابس واقية او كمامات. (57.9%) من المزارعين يقوم بخلط اكثر من مبيد لزيادة الفعالية. (61.6%) من المزارعين يعرف اتجاه الرياح. (63.3%) من المزارعين يقوم بعملية الرش عند الصباح. توصي الدراسة بعمل سمنارات إقليمية حول الاستخدام السليم للمبيدات على أسس واضحة وأن يباشرها المخططون والمشرفين وكل العاملين في هذا المجال بالتعاون مع المنظمات العالمية مثل منظمة الأغذية و الزراعة (FAO) ومنظمة الصحة العالمية (WHO) والمنظمات العالمية الأخرى للتدريب حول الاستعمال السليم للمبيدات، وأن يتم تطوير المراشد التدريبية، وضع مرشد حول أسس الحفاظ على الصحة والزراعة وأن يتم تطوير هذه المراشد وأيضاً أن تتم مبادرات لرفع الوعي ولمنع التسمم بهذه المبيدات، كما وعلى العاملين في مجالات الصحة والزراعة أن يقوموا بتعليم الناس حول خطورة المبيدات وابتكار ممارسات جديدة لتحسين القدرات على العمل، وأن تتم المبادرات لتشجيع المبادرات التعليمية والصحية.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

إيان محمد محمود

الكلية

العلوم الصحية والبيئية

الإلتهاب الرئوي هو إلتهاب في واحد أو كلا الرئتين.يحدث تلوث يشعل الحويصلات الهوائية في الرئتين. يملأ هذا التلوث سائل او بلغم في الحويصلات الهوائية مما يسبب السعال مع البلغم, الحمى, الرعشة أو صعوبة التنفس. أجريت هذة الدراسة المقطعية الوصفية لدراسة معرفة وسلوك وممارسات الوالدين تجاه مرض الإلتهاب الرئوي عند الأطفال تحت سنة الخامسة في منطقة الدرجة الأولى بوادمدني في الفترة اغسطس-سبتمبر 2013. ولتحقيق هذا الهدف، تم اختيار كل الوالدين الذين لديهم اطفال دون سن الخامسة والذين اصيبو بإلتهاب الرئوى, وكان حجم العينة 182 و تم جمع البيانات عن طريق الإستبيان و سجلات وادوية تقليدية. وتم الحصول على سجلات نسبة إنتشار مرض الإلتهاب الرئوي الطفولي ومعدل الوفيات من وزارة الصحة ومجموعات النقاش. تم تحليل البيانات بإستخدام الحزم الإحصائية للعلوم الإجتماعية (SPSS). وأظهرت الدراسة عدة نتائج وهي: أن معظم المستجوبين (70.3%) اختارو الفيروس كالعامل المسبب للمرض الالتهاب الرئوى. وفقا لعلامات وأعراض المرض الالتهاب الرئوي, معظم الوالدين (51%) اختارو السعال, الحمي و ألم في الصدر. اختار معظمهم (%37.4)السعال, العطس والمصافحة كطريقة إنتقال المرض الإلتهاب الرئوي. اشارت هذه الدراسة ان معظم الوالدين (61.5%) اشهدو بطفل يعاني من المرض الالتهاب الرئوي. كما أوحت هذه الدراسة ان معظم الوالدين (60.4%) واثقين أن مرض الإلتهاب الرئوي يؤدي الي الموت. وفقا لعوامل المساهمة التي تزيد تأثير المرض للطفل, معظم الوالدين(42.9%) إختارو نقص المناعة. وفقا للعوامل التي تزيد وقاية المرض الالتهاب الرئوي, معظم المستجوبين(59.9%) اختارو التطعيم, الصحة الجيدة ودورة كاملة للرضاعة الطبيعية. واختار كل المستجوبين تقريبا (87.4%) المضادات الحيوية كعلاج أكثرفعالية للإلتهاب الرئوي. من ناحية أخرى، اظهرت مجموعات النقاش انهمم يستخدمون ادوية تقليدية عن طريقة تخليط المحتويات التالية (نبات القرض, مستكة, زيت سمسم, شاي أحمر, ملح, كمون, خل) يتم تخليط كل هذه المحتويات ثم تسخينها وبعد ذلك يتم وضعهم علي بشرة الطفل حتي يتعرق وتذهب الحمى ويخرج منه سعال معه مخاط أخضر. اوصت الدراسة تشجيع الوالدين ممارسة علاج ووقاية مرض الإلتهاب الرئوي.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf

الباحث

أمين جورديانو أكواما تافنج

الكلية

العلوم الصحية والبيئية

منظمة الصحة العالمية و اليونسيف من اهم المنظمات التي تدعم الرضاعة الطبيعية المطلقة للستة شهور الاول منذ الولادة اجريت هذة الدراسة الوصفية الوحدة الإدارية أبو سعد جنوب - محلية امدرمان ولاية الخرطوم- السودان . هدفت هذة الدراسة على تحديد مدى الانتشار و العوامل المؤثرة على الرضاعة المطلقة وسط أمهات الاتي يتراوح عمر اطفالهن اقل من 6 أشهر .تم اختيار عينة عشوائية بعدد 244 من امهات الاطفال وهي تمثل نسبة 37% من العدد الكلي لامهات الاطفال في الفئة العمرية اقل من 6 اشهر. تم جمع المعلومات عن طريق الاستبيان و مناقشة المجموعة البؤرية. و من اهم النتائج التي توصلت اليها الدراسة، ان معدل الرضاعة المطلقة المستمرة منذ الولادة ( 38%) اما معدل الرضاعة المطلقة 24 ساعة سابقاّ( 56.7%) و معرفة الام ان الرضاعة الطبيعية تمنع الام من حدوث الحمل كانت56% ( P= 0.005) و P<0.001) 44% ) علي التوالي ومعرفة الامهات بان الغذاء شبة صلب/ صلب يجب ان تقدم للطفل عند الشهر السادس من العمر 33%(P=0.024 ) و 67% (P = 0.004 ) علي التوالي. وان الامراضية الطفل يؤثر علي الرضاعة المطلقة 24%(P= 0.01 ) ، والرضاعة المطلقة المستمرة منذ الولادة 76% (P= < 0.001 ) و الرضاعة المطلقة 24 ساعة تعتبر العوامل التي تؤثرعلي الرضاعة المطلقة. ان المضاعفات الناتجة من الرضاعة الطبيعية والتي تعرضت لها بعض الامهات تعتبرمن العوامل المؤثرة علي الرضاعة المطلقة و لها تحكم فى عمر رضاعة الطفل ) 26% P= 0.05 , و 74% P=0.02 . (معدل الرضاعة المطلقة بابو سعد وحدة الادارية جنوبية محلية امدرمان ولاية الخرطوم السودان اقل مستوى مما اوصت بة منظمة الصحة العالمية (90%) بالرغم من انها اعلى من معدل الرضاعة الطبيعية المطلقة القومى للسودان (41%). واوصت الدراسة على ان معدل مراضة الاطفال و صحة الثدى للام تعتبر من العوامل المهمة لتضمن فى الرسائل لتعزيز الرضاعة الطبيعية المطلقة ولهما دور فى ممارسة الرضاعة، تحسين و معالجة السلوك ، موقف و المعتقدات السالبة التى تؤثر على الرضاعة الطبيعية المطلقة .بالاضافة الى الحوجة تحسين الاسترتيجيات ، معرفة و تدريب الكودر و الامهات على معلومات فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية المطلقة. عن منافع و افضل فترة للرضاعة الطبيعية المطلقة. يجب على وزارة الصحة الاتحادية اوالولائية اعادة النظر فى تنفيذ نظام مبادرة الطفل صديق المشتشفي فى الحدمات الصحية.

الدرجة العلمية

ماجستير العلوم بالمقررات والبحث التكميلي

تحميل

فتح ملف pdf
12345678910...