مذكرة تفاهم بين وزارة المعادن وجامعة الجزيرة

مذكرة تفاهم بين وزارة المعادن وجامعة الجزيرة

الخرطوم/ راشد حامد عبدالله     عدسة/ الريح جكسا

وقعت وزارة المعادن وجامعة الجزيرة، مذكرة تفاهم للتعاون في مختلف المجالات؛ حيث وقع عن الوزارة د. محمد أبو فاطمة عبدالله مدير هيئة اﻷبحاث الجيولوجية، فيما وقع عن الجامعة مديرها بروفيسور محمد السنوسي محمد.

وشهد مراسم التوقيع التي جرت بمقر الوزارة بالخرطوم اليوم اﻷستاذ أوشيك محمد أحمد وزير الدولة بوزارة المعادن، ود. مالك النعيم وكيل الجامعة، والبروفيسور أبشر عوض أبشر عميد كلية العلوم، ود. محمد أحمد الهادي محمد رئيس قسم علوم الأرض، بجانب منسق الاتفاق د. نجم الدين المبارك منسق الاتحاد المهني للجيولوجيين بالولاية ورئيس المكتب التنفيذي.

وجاء توقيع المذكرة في إطار العلاقات اﻹيجابية المتميزة بين الوزارة ممثلة في الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، والجامعة باعتبارها إحدى مؤسسات التعليم العالي العريقة والرائدة في مجال البحث العلمي، وتجسيراً ﻷواصر التعاون العلمي بغرض رفع مستويات البحث العلمي والتكنولوجي، وسعياً للاستفادة من الخبرات المادية والبشرية المتوفرة لدى الطرفين.

وشملت بنود المذكرة مجال التبادل العلمي والبحثي المتفق أن يسعى من خلاله الجانبان لتوطيد، وتسهيل، وتعزيز التبادل العلمي والبحثي في المجالات الجيولوجية المختلفة كالتخريط الجيولوجي، والمسح الجيوكيميائي والجيوفيزيائي، إضافة للتخصصية في أبحاث المعادن، والمشاركة في الأعمال الحقلية والموسمية وكل ما يتعلق بهذا المجال.

وشملت المذكرة التعاون في مجال الاستشارات؛ بحيث تسعى الوزارة من خلال أقسامها المختلفة للاستفادة من الاستشارات الفنية التي يمكن أن تقدمها الجامعة للوزارة، وبالمقابل تسعى الجامعة للاستفادة من فرص التدريب السنوية التي يمكن أن توفرها الوزارة في مجال الجيولوجيا والتعدين.

ونصت المذكرة في جانب المشاريع البحثية على قيام الجامعة بالتعاون مع الوزارة بطرح عدد من البحوث سنوياً قبل بداية العام الدراسي لطلاب البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في مجال تطوير البحث الجيولوجي والتعديني وذلك بعد التشاور حول كيفية دعم وتمويل تكلفة المشاريع والبحوث التي تقدمها الجامعة.

كما نصت بنود المذكرة على قيام الجامعة بتوفير فرص للدراسات العليا على مستوى الماجستير والدكتوراه لمنسوبي الوزارة في المجالات المطلوبة.

ونصت إلى جانب ذلك على قيام الجامعة بعد التنسيق مع الوزارة بعقد دورات تدريبية متقدمة في المجالات الجيولوجية، مقابل قيام الوزارة برعاية المشاريع البحثية ذات الطابع اﻹبداعي على أن يكون هنالك اتفاق مسبق لكل مشروع يتناول الملكية الفكرية وبراءة الإختراع وذلك بعد الاتفاق بين الطرفين.

وأقر الجانبان تشكيل لجنة لتنفيذ بنود هذه المذكرة، وتنظيم البرامج والأنشطة والمشاريع اﻷكاديمية والبحثية المشتركة.

هذا وقد امتدح بروفيسور محمد السنوسي محمد مدير جامعة الجزيرة، مبادرة وزارة المعادن بفتح آفاق التعاون مع الجامعات، وعبر عن تفاؤله بأن هذه الشراكة سوف تؤدي للاستغلال اﻷمثل للموارد على النحو الذي يعظم فائدتها ومردودها الاقتصادي، واصفاً المذكرة بأنها تعتبر إحدى الفتوحات على الجامعة من خلال إتاحة دور العلم للمؤسسات الخدمية العاملة في مجال التنمية. وأعلن عن تسخير كافة اﻹمكانيات لدعم هذه الشراكة، وتحويل الاتفاقية لبرامج عمل حقيقية.

وأكد المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية الدكتور محمد أبو فاطمة عقب التوقيع، أن المذكرة جاءت في إطار تعاون شراكة مع جامعة الجزيرة للوصول إلى صيغة تطبيقية عملية للعلوم النظرية في مجالات البحوث والتدريب.

DSC_0217

DSC_0210

DSC_0119 DSC_0166 DSC_0183 DSC_0123 DSC_0125 DSC_0133