والي الجزيرة ورئيس المجلس التشريعي الولائي يهنئان بروفيسور السنوسي

 والي الجزيرة ورئيس المجلس التشريعي الولائي يهنئان بروفيسور السنوسي

أعلنت ولاية الجزيرة انها ستحقق الريادة فى مبادرة السيد رئيس الجمهورية لتحقيق الأمن الغذائى العربي.

وهنأ السيد عماد الدين الجاك والي ولاية الجزيرة المكلف فى خطابه امام دورة الانعقاد الخامسة للمجلس التشريعى بالولاية قيادات الدولة والشعب السوداني برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان وقطع بأن الولاية ستكون الداعم الأكبر لاقتصاديات البلاد مشيداً بلجان إنجاح الموسم الزراعي الصيفي وبلجان طوارئ الخريف على مستوى الولاية والمحليات لدورها في درء أثار الخريف داعياً لأهمية التنسيق والعمل .المشترك للنهوض بالولاية .
وأعلن أن الفترة القادمة ستشهد زيارة رئيس الجمهورية للولاية لإفتتاح من 240 مشروعاً تنموياً وخدميا موزعه على جميع محليات الولاية ، مؤكداً إنطلاقة إستعدادات الولاية للنسخة الثالثة من مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق .

واستعرض فى خطابه الاداء السياسي والأمني والاداء التنفيذي في محاور العمل المختلفة مشيراً الي توفير المخزون الاستراتيجي من السلع الضرورية والمواد البترولية والإهتمام بمراجعة المشاريع الاستثمارية إنفاذا لقانون تشجيع الاستثمار .

وأشار إلى أن جملة المساحة المزروعة مطرياً هذا الموسم بلغت أكثر من 750 ألف فدان وأن أولوياتهم في الاهتمام بخدمات التعليم عبر تحسين البيئة المدرسية وتوفير إحتياجات العملية التعليمية .

واستعرض الأداء في محاور التخطيط العمراني والشؤون الاجتماعية والثقافية والإعلام والشباب والرياضة وتناول مشروعات التنمية للعام 2017م مشيراً إلى أن المشروعات شملت كل محليات الولاية في قطاعات الصحة والتعليم والطرق والمياه والكهرباء والقطاع الزراعي والاجتماعي والشباب والرياضة والاستثمار والصناعة .

وأوضح ان حكومة الأمل والتحدي اعتمدت منهج ضبط وترشيد الصرف والإنفاق الحكومي وتوجيه المدخرات والموارد الولائية نحو أهدافها في تحقيق التنمية المتوازنة والمستمرة بكل أرياف وحواضر الولاية واستقطاب ومتابعة الدعم الاتحادي واستنهاض الجهود الشعبية مشيراً إلى أن عدد المشروعات بمحليات الولاية المختلفة بلغت (239) مشروعاً بكلفة 2.1 مليار جنية كما أن خطط ومشروعات التنمية بالولاية هذا العام تستهدف معالجة مشاكل انسان الولاية في القطاعات المختلفة.

فيما أكد بروفيسور جلال من الله جبريل رئيس مجلس ولاية الجزيرة التشريعي أن رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان سيكون فاتحة خير على الاقتصاد السوداني عامة وعلى ولاية الجزيرة بصفة خاصة وذلك بنقل التقانات الحديثة وتوفير المدخلات والاليات الزراعية التي ستسهم في تطوير القطاع الزراعي داعياً لتضافر الجهود كافة للنهوض بالإنتاج.

ودعا إلى أن تتركز خطة الموسم الزراعي الشتوي بمشاريع الجزيرة والرهد والجنيد على تحقيق الأهداف الإستراتيجية للدولة بإحلال الواردات وزيادة الصادرات.

وأعلن أن المجلس سيعمل مع الجهاز التنفيذي على وضع التشريعات وإصلاح القوانين لإصلاح بيئة العمل والإستثمار ووضع التدابير العملية لمحاربة الفساد والمفسدين بكل اجهزة الولاية مؤكداً دعمهم لكافة قرارات وموجهات الدولة والهادفة لبسط الأمن والإستقرار خاصة قرار جمع السلاح من المواطنين .

ودعا لضرورة حسم النزاعات حول الأراضي الزراعية والسكنية خاصة بالقرى مؤكداً دعم المجلس لبرامج إصلاح أجهزة الدولة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني ودعم المرحلة الثالثة من إستراتجية الدولة مثمناً جهود الحكومة الإتحادية وحكومة الولاية في دفع برامج التنمية في محاور العمل الصحي والتعليمى وتأهيل البنيات التحتية وتشييد الطرق.

 وشدد على ضرورة إعطاء الأولوية لتوفير مياة الشرب وتنفيذ برنامج zero عطش والإهتمام بقطاع الشباب وتوظيف الخريجين بملء وظائف الإحلال والإبدال والإهتمام بالمشاريع المنتجة والإلتزام بقرارات المجلس التشريعي الخاصة بملء الوظائف الشاغرة لسد النقص في المعلمين والإهتمام بتحسين معاش المواطن ووضع البرامج والتدابير التي تساهم في تركيز الأسعار وتخفيف العبء المعيشي والعمل على تفعيل صناديق الدعم الإجتماعي.

واكد رئيس المجلس إهتمامهم بتشريع قانون الحكم المحلي الولائي حتى يحقق أهدافه في تمكين المحليات وإنزال السلطة للمواطن مستعرضا أداء المجلس خلال الدورة الرابعة من خلال 44 جلسة صباحية ومسائية وإصدار 86 قراراً موضوعياً وإجرائياً تم تنفيذها بنسبة 96% واستعرض برنامج الدورة الخماسية الرامي لخدمة قضايا المواطن والنهوض بالولاية .

كان د. عماد الدين الجاك والي الجزيرة باﻹنابة قد هنأ بروفيسور محمد السنوسي باختياره مديرا لجامعة الجزيرة.

وامتدح الجهود التي ظلت تقودها الجامعة في دعم قضايا الولاية من خلال انفتاحها على مختلف المؤسسات، وإطلاقها للعديد من المبادرات التي عادت بالنفع والخير على المجتمع.

وكما تلقى بروفيسور السنوسي التهنئة من المجلس التشريعي بولاية الجزيرة بمناسبة نيله ثقة رئيس الجمهورية وتعيينه مديرا لجامعة الجزيرة.

وعبر د. جلال من الله جبريل رئيس المجلس في خطابه عن صادق أمنياته بأن تمضي الجامعة قدما في تأكيد ريادتها وتفردها وتميزها على المستويين القومي والأكاديمي، وتعزيز مستويات التنسيق مع أجهزة الولاية المختلفة.

كما عبر رئيس المجلس عن شكره وتقديره العميق لبروفيسور محمد وراق عمر المدير السابق للجامعة ﻹسهاماته الكبيرة في النهوض بالجوانب اﻷكاديمية والمجتمعية، والمشاركة الفاعلة في كل فعاليات الولاية عبر جهودها العلمية المقدرة..