مدير المشروع القومي للإنتاج الحيواني والبستاني: جامعة الجزيرة من أفضل الشركاء في كل المشاريع ..

مدير المشروع القومي للإنتاج الحيواني والبستاني: جامعة الجزيرة من أفضل الشركاء في كل المشاريع ..

بحثت إدارة جامعة الجزيرة، أوجه التعاون المشترك مع المشروع القومي للإنتاج الحيواني والبستاني في مختلف المجالات.

وأوضح د. كمال عبد الله محمد توم مدير المشروع خلال اللقاء المشترك الذي أقيم بقاعة الشهداء بالنشيشيبة، أن المشروع الذي أُنشئ بقرار جمهوري يهدف لإحلال الواردات وتعظيم الصادرات.

وكشف عن إدخال ستة محاور للإنتاج الحيواني والنباتي، وإنشاء مزارع ومصانع للألبان، ومصانع لتسمين العجول بجانب المسالخ والأنشطة المصاحبة كإنتاج البذور بالإضافة لإنتاج الدجاج اللاحم والبياض.

وأشار إلى أن المشروع يركز في جانب الإنتاج النباتي على محصول القمح بقصد تحقيق الاكتفاء الذاتي بحلول العام 2022م والوصول لإنتاجية 2.5 طن للفدان، هذا بجانب إنتاج الأعلاف الخضراء لأغراض الاكتفاء الذاتي والتصدير، يضاف لذلك مشاريع البستنة والتوسع في رقعتها الزراعية من أجل الصادر.

وأعلن د. كمال عن تنفيذ مشاريعن برامج تدريب مستمرة في مجال الإنتاج الحيواني والاتجاه لإنشاء معهد للنطف ونقل الأجنة، ورفع الإنتاجية بالمشاريع الزراعية عبر مشاريع التدريب المستمرة بالتعاون مع المؤسسات البحثية.

ووصف نهج الدولة في تمويل المشاريع الإنتاجية بالراشد، مبيناً أن هذه المشاريع يتم تحويلها للقطاعات الخاصة مع الإلتزام بنقل التقانات الحيوية، واستيراد السلالات عالية الإنتاج.

وألمح إلى إمكانية الاستهداء بتجربة المشروع مع جامعة الخرطوم في جانب التدريب في مجال البستنة والإنتاج الحيواني والبحث عن تمويل لمشروع القريب فروت، والليمون، كاشفاً عن إنشاء شركة لضمان استمرارية إنتاج القمح، ومن ثم التوسع في المحاصيل الأخرى.

وأكد جاهزيتهم في مجال البستنة لإنشاء المزارع، قاطعاً بإمكانية أن تكون الجامعة مركزاً أصيلاً لدعم المشاريع الإنتاجية وتقديم الاستشارات الخاصة بذلك، معيداً التأكيد بأن جامعة الجزيرة من أفضل الشركاء في كل المشاريع.

هذا وقد أقر اللقاء الذي رأسه بروفيسور وراق وحضره مدير جامعة دنقلا، ونائب المدير، ووكيل الجامعة، وعدد من رموز الجامعة، والمسؤولين بإدارة الاستثمار، وكلية العلوم الزراعية، ومعهد تنمية الصادرات البستانية، وكلية الإنتاج الحيواني، توقيع اتفاقية تعاون مشترك تدفع بالمشاريع المطروحة خطوات واسعة إلى الأمام.