عميد المكتبات يهنئ العاملين بكلية العلوم الصحية والبيئية ..

عميد المكتبات يهنئ العاملين بكلية العلوم الصحية والبيئية ..

عبرت الدكتورة أمل محمد عبد الغفار عميد كلية العلوم الصحية والبيئية عن سعادتها بتحقيق تطلعات وآمال ونهضة وتطوير الكلية، ورحبت بالأساتذة العائدين لركب التدريس بالكلية والذين انضموا لهيئة التدريس مؤخراً، مشيرة إلى أن إدارة الجامعة درجت على تنفيذ برنامج المعايدات للكليات داخل وخارج مدينة ودمدني لتقديم التهنئة بالعيد وتلمس قضايا الكليات والوقوف عن قرب.

ولفتت إلى أن الكلية تشهد استقراراً وتطوراً ملحوظاً في شتي المناحي، مؤكدة على لعب الكلية لأدوار عديدة في ترقية الجزارة وفق شراكة بين طلاب الكلية والمحلية والجزارين، مشيرة لأدوار عديدة لعبتها الكلية في خدمة المجتمع وجعلت الكلية نموذجاً للخضرة والجمال.

من جانبه أبدى الدكتور أبوعبيدة محمد حمودة سعادته بزيارة مدينة الحوش وكلية العلوم الصحية والبيئية وأهلها، لافتاً إلى أن ود مدني أعطت كل الكليات خارجها ومنحتها الخبرة والكوادر، مبدياً استعداده لنقل كل احتياجات الكلية لإدارة الجامعة.

وأكد اهتمامه بالمكتبة ودعمها بالمراجع، مبدياً استعداده بالتعاون مع الكلية لتوفير جهاز حاسوب وتدريب أمين مكتبة واعداً بتعين أمين مكتبة بالكلية، والعمل على تدريب الكوادر بالكلية، مبيناً أن أبواب التدريب مفتوحة  لكل العاملين بالجامعة.

من جانبه طالب عدد من الأساتذة والعاملين بتوفير عدد من المراجع واحتياجات المكتبة وبعض احتياجات المعامل، وطالب الأستاذ أزهري أحمد فرج الله كبير التقنين بالكلية بتوفير معرض لمعرفة الوسائل الصحية لتثقيف المجتمع والتعريف به بالمناطق الريفية.

فيما طالب عدد من العاملين بلعب دور للكلية وسط شرائح المجتمع وبخاصة وسط شريحة الجزارين. وعددوا أدوار الكلية في تثقيف المزارعين حول كيفية استخدام المبيدات، إضافة للعب الطلاب دور في المجتمع واكتشاف العديد من الحالات المرضية، وترقية الوضع الصحي في الكثير من القضايا.

وكان عميد المكتبات قد وقف على أقسام الكلية واعداً بتوفير جملة من الاحتياجات .813205062