كلية المجتمع تحتفل بتخريج (36) من دارسات الدفعة (15) بفرع أبو قوتة

كلية المجتمع تحتفل بتخريج (36) من دارسات الدفعة (15) بفرع أبو قوتة

احتفلت كلية المجتمع فرع أبو قوتة، بتخريج (36) من دارسات الدفعة (15) دورة الشيخ يوسف مضوي عبد الدافع بفرع أبوقوتة تحت شعار: (نحو تنمية ورفع قدرات المرأة) بعد أن أكملن المطلوبات الدراسية.

وشرف الاحتفال د. رضوان أحمد قسم السيد عميد شؤون الطلاب ممثل مدير الجامعة، والأستاذ دفع الله الأمين ممثل إدارة الموارد البشرية بالجامعة وعدد من رموز وقيادات الكلية وأعيان المنطقة.

وقص ممثل مدير الجامعة الشريط التقليدي إيذاناً بافتتاح معارض الدارسات التي جسدت حجم المهارات المكتسبة في جانب الغذاء والتغذية، والجماليات، والمشغولات DSC02197اليدوية، وصحة البيئة، والإسعافات الأولية وغيرها من المهارات التي تسهم في النهوض بالمرأة.

DSC02257وأكدت ممثلة الدارسات ندى محمد أحمد خلال مخاطبتها الاحتفال أن منهج كلية المجتمع قد وجه اهتمامات المرأة نحو الإنتاج وزيادة دخل الأسرة وإنعاش أوضاعها الاقتصادية، وتنمية مهاراتها في الاستفادة من المكونات المحلية والمخلفات البلاستيكية، بجانب تعزيز ثقافتها الدينية، وتعزيز سلوكها الإيجابي نحو البيئة، والزراعة.

وشدد الأستاذ صديق بشرى محمد الشيخ ممثل مجلس أمناء الكلية، على ضرورة توفير الدعم المادي للخريجات بما يمكنهن من التوسع في المشاريع الإنتاجية، وتأمين منافذ كافية لتسويق هذه المنتجات والعمل على تطوير بشكل دائم لتحويل المجتمع إلى دائرة الإنتاج ورفع مستوى المعيشة.

فيما عبر رئيس فرع أبو قوتة العمدة إدريس الطيب الكنين عن فخره بالانفعال الشعبي الكبير مع برامج وأطروحات كلية المجتمع ما عزز من فرص وصول رسالتها وتحقيق أهدافها تجاه تنمية الإنسان وتغيير نظرته نحو الكثير من القضايا.

وأشار إلى أن الكلية تعمل على إحكام التنسيق مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة في إطار شراكة تقوم على أساس التطوير للمجتمعات المحلية والمؤسسات الخدمية.

وبدوره أكد د. الطيب مكي الجيلاني عميد كلية المجتمع أن التعليم يمثل قيمة أساسية، وركيزة للتنمية، ومفتاح الحل للكثير من المشكلات التي تعاني منها شرائح المجتمع. وأبدى استعداده لتوفير سقوفات مختلفة من التمويل الأصغر بما يعين الدارسات على تطوير مشاريعهن الإنتاجية بما يعود بالنفع الذاتي والمجتمعي.

هذا وقد دعا د. رضوان أحمد قسم السيد ممثل مدير الجامعة، لدعم جهود قيام كلية تقنية بمنطقة أبو قوتة، مؤكداً أن تنمية المجتمع والانفتاح على الريف هو هدف إستراتيجي تبنته الجامعة، وسعت لتحقيقه عبر كلية المجتمع التي شكلت حضوراً طاغياً في هذه المناطق النائية وتغلغلت في ثناياها من أجل النهوض بالمرأة كشريحة تمثل كل المجتمع.

ونوه إلى أن الجهود التي قادتها كلية المجتمع قد أهلها لنيل جوائز عالمية ما يؤكد القيمة المجتمعية العالية.

DSC02211 DSC02222 DSC02223 DSC02224 DSC02228 DSC02239 DSC02249 DSC02255 DSC02261 DSC02269 DSC02275 DSC02282 DSC02283 DSC02285 DSC02290 DSC02302 DSC02334 DSC02335 DSC02340 DSC02344 DSC02345 DSC02349 DSC02353 DSC02354 DSC02355 DSC02356 DSC02357 DSC02360 DSC02361 DSC02362 DSC02363 DSC02364 DSC02365 DSC02366 DSC02367 DSC02369 DSC02370 DSC02371 DSC02372 DSC02373 DSC02377 DSC02380 DSC02382 DSC02383 DSC02384 DSC02385 DSC02386