نائب مدير الإدارة العامة لشرطة تأمين الجامعات: نستهدف الوصول إلى (1000) فرد بالجزيرة 2020م

نائب مدير الإدارة العامة لشرطة تأمين الجامعات: نستهدف الوصول إلى (1000) فرد بالجزيرة 2020م

أعلن العميد شرطة عبد الحليم عبيد أحمد نائب مدير الإدارة العامة لشرطة تأمين الجامعات، أن خطة الإدارة تستهدف الوصول إلى (1000) فرد بالجزيرة بحلول العام 2020م، قاطعاً بأن  شرطة الجامعات قد أثبتت وجودها بنسبة 100%.

كان عبيد قد وصل ود مدني اليوم في إطار جولة تنفذها الإدارة العامة لشرطة تأمين الجامعات لتفقد القوة بولايات السودان، حيث زار رئاسة شرطة ولاية الجزيرة والتقى اللواء شرطة علي الطيب مدير شرطة الولاية، والعميد شرطة حاتم الشريف الناطق الرسمي باسم شرطة ولاية الجزيرة مدير دائرة الجنايات، وعدد من قيادات الشرطة وأطلعهم على أنشطة الإدارة.

وزار نائب مدير الإدارة العامة لشرطة تأمين الجامعات جامعة الجزيرة؛ حيث عقد لقاءً مشتركاً مع د. رضوان أحمد قسم السيد عميد شؤون الطلاب وعدد من قيادات الجامعة وقيادات شرطة تأمين الجامعات وأفراد الدفعة الأولى من شرطة تأمين الجامعات وذلك بعمادة شؤون الطلاب بمجمع النشيشيبة.

 وأكد العميد شرطة عبد الحليم خلال اللقاء اهتمام الإدارة بالأفراد، وتدريبهم، وتأهيلهم، ومتابعتهم عبر زيارات ميدانية مركزية وولائية، بجانب الاهتمام بمعاشهم وبيئة عملهم من خلال استخدام الوسائل الحديثة لتأمين المنشأة، وتأمين الأفراد، علاوة على تأمين الطلاب من الناحية السلوكية والفكرية، معلناً استمرار الزيارات للاطمئنان على معينات عمل القوة.

وامتدح مبادرة جامعة الجزيرة في الدفع بهذه الفكرة باعتبارها إرث عالمي، مشيراً إلى أن الجامعات تعتبر ثروة قومية للبلاد، وقال إن الشرطة بخبراتها الممتدة لأكثر من قرن من الزمان ستعمل على مواجهة هذا التحدي الكبير لتكون صمام أمان للجامعات والبلاد، وألمح إلى أن العمل الأمني أصبح من العلوم الرائدة.

كما التقى نائب الإدارة العامة لشرطة تأمين الجامعات برؤساء الأقسام بكليات، ومعاهد، ومراكز الجامعة، ممتدحاً الأدوار العظيمة للحرس الجامعي واعتبرهم ركيزة أساسية في دعم الاستقرار الأكاديمي، منوهاً إلى أن توسع الجامعات قد فرض تطوير آليات التأمين للممتلكات والموارد البشرية.

وأكد العميد شرطة عبد الحليم أهمية الحرس الجامعي بالنسبة للجامعات، داعياً للعمل تحت إدارة تأمين واحدة، لافتاً إلى أيلولة إدارة تأمين الجامعة لشرطة تأمين الجامعات على أن يتبعها الحرس الجامعي، معلناً عن تسكين الراغبين من الحرس الجامعي في وظائف بشرطة تأمين الجامعات بعد استيفاء الشروط المطلوبة.

كان د. رضوان أحمد قسم السيد عميد شؤون الطلاب بجامعة الجزيرة، قد عبر عن رضا إدارة الجامعة التام عن أداء الدفعة الأولى من شرطة تأمين الجامعات ووصفه بالمتميز، داعياً لتعزيز الاهتمام بولاية الجزيرة لثقلها من حيث المؤسسات الأكاديمية والتي قال إنها تضفي مزيداً من الأعباء على الشرطة.

وأكد أن الشرطة حققت نجاحاً يفوق المتوقع نظراً للتعاون القائم بينها وبين عمادة شؤون الطلاب ومؤسسات الجامعة المختلفة، مضيفاً: أن الشرطة تمثل رقماً كبيراً باعتبارها تجربة عالمية، لافتاً إلى أن النجاح يكمن في التعامل مع المشكلات.

واختتم نائب مدير الإدارة العامة لشرطة تأمين الجامعات زيارته لجامعة الجزيرة بلقاء قصير مع إدارة الجامعة على رأسهم بروفيسور محمد وراق عمر مدير الجامعة، والبروفيسور عمر عربي عميد الشؤون العلمية السابق مدير جامعة دنقلا، ود. مالك النعيم وكيل الجامعة، وعدد من القيادات.

وأمن الطرفان على ضرورة إحكام مستويات التنسيق بما يمهد الطريق أمام إنجاح هذه التجربة لتشكل أنموذجاً متفرداً لكل الجامعات السودانية، وتأكيداً لأهمية ودور الشرطة في تأمين وحماية الممتلكات والأرواح، وضمان استقرار العملية التعليمية.

DSC_0007 DSC_0010 DSC_0026 DSC_0073 DSC_0075 DSC_0084 DSC_0089 DSC_0104 DSC_0121 DSC_0141 DSC_0147 DSC_0150