مجلس الجامعة يعلن عن اعتماد كرسي بحثي للمسؤولية الاجتماعية برعاية “سوداتل”

مجلس الجامعة يعلن عن اعتماد كرسي بحثي للمسؤولية الاجتماعية برعاية “سوداتل”

أعلن مجلس جامعة الجزيرة في فاتحة أعمال دورة انعقاده الثامنة بعد إعادة تكوينه برئاسة بروفيسور على محمد شمو شاع الدين، عن اعتماد قيام كرسي جامعة الجزيرة للمسؤولية الاجتماعية برعاية من مجموعة “سوداتل”..

وأكد د. عماد الدين الجاك والي ولاية الجزيرة المكلف أهمية تفعيل دور مجلس التنسيق بين جامعة الجزيرة وولاية الجزيرة ليضطلع بدوره في دعم وتعزيز برامج الجامعه تجاه مجتمع الولاية وتذليل كل العقبات ودعم خطط وبرامج حكومة الولاية.

واستعرض الجاك خلال كلمته أمام المجلس الذي انعقد بالقاعة الدولية بمجمع الرازي في الخامس من أغسطس الجاري، الشراكات والمبادرات المتعددة بين الجامعة والولاية، معبراً عن فخره وإعزازه بالمبادرة المتميزة لجامعة الجزيرة في قيادة الحوار المجتمعي. وأشاد بالجهود التي قادها المجلس في وضع السياسات والخطط التنموية وإنشاء الكليات الجديدة واستقطاب الدعم لبرامج الجامعة.
من جانبه أشاد البروفيسور علي محمد شمو رئيس مجلس جامعة الجزيرة بالتعاون والتنسيق القائم بين إدارة الجامعه والمجلس، معدداً الإنجازات والنجاحات التي تحققت خلال الدورة السابقة حيث ظلت الجامعه في تطور مستمر وتنتج السبق في كل المحافل الدولية والإقليمية والداخلية.

 واستعرض بروفيسور شمو التطور الأكاديمي الذي شهدته الجامعه بإنشاء عدد من الكليات ومعالجة قضايا التعدي على أراضي الجامعه والخطط المشتركة مع الصندوق القومي لرعاية الطلاب لتأمين السكن للطلاب.

 ولفت شمو للحكمة التي اتسمت بها جامعة الجزيرة في القضاء على العنف الطلابي بالجامعة، مشدداً على ضرورة وضع حد لهذه القضايا لتحقيق الإستقرار المنشود في الوسط الجامعي.
وأشار بروفيسور محمد وراق عمر مدير جامعة الجزيرة أمام مجلس الجامعة للإستقرار التام الذي تشهده الجامعة في مختلف الأصعدة الأكاديمية والإدارية والإقتصادية.

 وكشف عن إنشاء عدد من الكليات للإسهام في زيادة أعداد الطلاب والطالبات المستوعبين في الجامعه، وإنشاء مركز الأمومة والطفولة الآمنة، ومركز للإرشاد النفسي الإسلامي للطلاب والمجتمع.

 وأعلن عن إقامة مخطط سكني يشتمل على (350) قطعة سكنية لمصلحة الجامعة وإغلاق ملف التعديات على أراضى الجامعة، قاطعاً باكتمال مشروع تطوير الجامعة الممول من بنك الاسلامي للتنمية بجدة بإقامة (14) قاعة، والمكتبة المركزية، وعدد من المعامل والمختبرات .
وأعلن وراق أن برامج الجامعة المستقبلية تستهدف إقامة مستشفى الجزيرة الجامعي، وبرج جامعة الجزيرة للدراسات العليا بالخرطوم، وبرج الجامعة بمدني، إضافة لإذاعة وتلفزيون جامعة الجزيرة ..

كان الدكتور عمر حسن عربي أمين الشؤون العلمية قد أكد أن جامعة الجزيرة استطاعت بلوغ أعلى درجات التميز العلمي في مجالات البحث والتدريب وتلبية حوجة المجتمع، وقال إن الجامعة تعمل لتحقيق رسالتها في إعداد وتأهيل الطلاب وتطوير البحث العلمي عبر المنهج الشمولي التكاملي للعلوم.

وأبان أن جامعة الجزيرة تضم (24) كلية و(8) معاهد و(18) مركزاً بحثياً فضلاً عن كلية المجتمع التي تضم (15) فرعاً، وأعلن د. عمر حسن عربي أن الجامعة خرجَّت حوالي (100) ألف طالباً وطالبةً على مستوى البكلاريوس والدراسات العليا.

وقال  بروفيسور عربي إن لدى الجامعة تعاون مع أكثر من (30) جامعة ومركز بحثي في العالم منها جامعات ومراكز بحثية في فرنسا وكينيا والصين.

هذا وكان المجلس قد أقر تكوين “4” لجان متخصصة منها لجنة الشؤون التنفيذية والمالية كلجنة دائمة، ولجنة للإستثمار، وأخرى للجوائز، ولجنة للإتصالات والشؤون القانونية .

وأجاز المجلس عدداً من التوصيات منها إنشاء كلية الدراسات العليا وعمارة البحث العلمي وكلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات وإنشاء كلية اللغات والترجمة.