الأمانة العام لمشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية تضع جامعة الجزيرة على لائحة شرف المساهمين في المشروع

الأمانة العام لمشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية تضع جامعة الجزيرة على لائحة شرف المساهمين في المشروع

وضعت الأمانة العامة لمشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية 2017م، اسم جامعة الجزيرة على لائحة شرف المساهمين في هذا المشروع.

وتسلم البروفيسور محمد وراق عمر مدير جامعة الجزيرة شهادة تقديرية من الأستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة، والبروفيسور يوسف فضل حسن الأمين العام للجنة مشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلاميةبقاعة الصداقة مساء أمس الثلاثاء على شرف تدشين الدفعة الأولى من سلسلة كتاب سنار، والطابع البريدي التذكاري.

وعبرت الأمانة العامة عبر هذه الشهادة عن تقديرها وعرفانها، لتفهم الجامعة العميق لمشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية، وإسهامها الفاعل فيه بعلو همتها وصادق حماسها.

كان الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس مجلس الوزراء القومي، قد شهد فعاليات الاحتفال وقام بتكريم عدد من العلماء الذين أسهموا في إثراء الثقافة السودانية .

وقال الأستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة إن الدولة السنارية هي حضارة ثقافية وتاريخية فكرية نقدمها للفضاء الإفريقي والعربي والعالمي.

وأعلن استمرار الليالي ضمن مشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية 2017م في جميع المجالات.

وقال إن هذه الأمسية تشهد تقديم (56) عنواناً بواقع ألف نسخة في المرحلة الأولى. مضيفاً أن الأمانة المختصة ستستمر في نشر كل الثقافة السنارية حتى ختام فعالياتها في شهر نوفمبر القادم .

كما قام وزير الثقافة بتكريم عدد من الجهات من الوزارات والجامعات والمراكز البحثية التي أسهمت في مشروع سنار عاصمة الثقافة وإحياء التراث السناري.

‏وقال البروفيسور يوسف فضل حسن الأمين العام للجنة مشروع سنار عاصمة الثقافة الإسلامية، إن الجهود التي تقوم بها الأمانة لهذا المشروع في تدشين سلسلة كتب جديدة وتدشين الطابع البريدي التذكاري ونشر عدد من الرسائل الجامعية التي تعني بالدولة السنارية تهدف إلى إثراء البحث العلمي وإبراز الثقافة السودانية، وإبراز القيمة الرمزية.

وأضاف: أن المشروع يهدف إلى معرفة التاريخ والحضارة الثقافية السنارية والاستفادة منها في المشروعات السياحية والاستثمارية والاقتصادية للبلاد وذلك من أجل نهضة ثقافية للشعوب وإنارة دروب المستقبل.

وقد شهد الاحتفال عدد من الوزراء والعلماء والمفكرين وأساتذة الجامعات ورجالات الطرق الصوفية .IMG_0403IMG_0374IMG_0352