مجلس أساتذة جامعة الجزيرة يعقد اجتماعه الدوري

مجلس أساتذة جامعة الجزيرة يعقد اجتماعه الدوري

استمع مجلس أساتذة جامعة الجزيرة في اجتماعه اليوم برئاسة بروفيسور محمد وراق عمر مدير الجامعة رئيس المجلس، لتقرير من إدارة المعلوماتية قدمته د. مها عبيد مديرة الإدارة والتي أعلنت عن مصادقة التعليم العالي بمبلغ (550) ألف جنيه لتمويل المرحلة الأولى للربط الشبكي الداخلي بمجمعات وكليات الجامعة بود مدني وذلك على خلفية الطلب الذي تقدمت به الجامعة.

وأشارت لاكتمال تصميم موقع الجامعة باللغة الفرنسية، بجانب نشر مواقع بعض الكليات باللغة الإنجليزية، كاشفة عن تكوين لجنة للمستودع الرقمي برئاسة نائب مدير الجامعة تختص بتحديد المحتوى الرقمي وكيفية إدارته، ووضع السياسات الفنية والعامة، بجانب الجهات المشاركة، ومراحل التنفيذ، وآلية المتابعة والمراجعة، والتقويم، والميزانية، والتكاليف.

وأعلنت عن الفراغ من إعداد دراسات الربط الشبكي لبعض الكليات والإدارات لأغراض توفير التمويل اللازم للشروع في تنفيذ هذا المشروع، يأتي ذلك في وقت اكتملت فيه عملية ربط بعض مؤسسات الجامعة وإداراتها بشبكة داخلية.

 وأعلنت عن تقدم موقع الجامعة إلى المركز الثالث في قائمة تصنيف الجامعات السودانية خلف جامعتي الخرطوم، والسودان للعلوم والتكنولوجيا وذلك بحسب التقرير الصادر في يناير 2017م، حيث كانت الجامعة قد احتلت المركز السادس بحسب التصنيف الصادر في أغسطس 2016م.

كان رئيس مجلس الأساتذة قد كشف في تقريره عن تكليف بروفيسور عثمان الأمين مقبول برئاسة للجنة العلمية، والبروفيسور علي حبور نائباً له، بجانب البروفيسور عمر عربي أمين الشؤون العلمية مقرراً للجنة، ممتدحاً جهود رئيس اللجنة السابق يوسف فضل الله في إجازة عدد من الأعمال، والبرامج، والمؤسسات، واللجان، والمراكز، والمعاهد، منوهاً إلى أن اللجنة تُعنى بالنظر في برامج الدراسات العليا، بجانب برامج البكالوريوس، والدبلوم.

وأكد رئيس مجلس الأساتذة أهمية وجود آلية لمتابعة المشاريع البحثية الممولة من وزارة التعليم العالي للعام 2017م والتي حققت فيها الجامعة تفوقاً واضحاً وصعوداً كبيراً في العمل البحثي، لافتاً لانفراد الجامعة بنحو (25) مشروعاً بحثياً، بجانب أربعة مشاريع مشتركة مع جامعات أخرى.

وكشف بروفيسور وراق عن نتائج زيارته لدولة فرنسا بمعية ستة من مديري كبرى الجامعات السودانية، بجانب رئيس هيئة الابتكار والبحث العلمي، والتي جاءت بهدف التبادل الثقافي والعلمي في المجالات الأكاديمية المختلفة بين مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي بالبلدين، حيث عكس الوفد تجربة السودان في المجالات البحثية، ومسيرة تطور الجامعات السودانية والتعليم العالي في السودان.

وأشار للقاء الوفد بمديري عدد من الجامعات الفرنسية والمراكز البحثية لمناقشة أوجه التعاون العلمي بين الجامعات السودانية وعدد من الجامعات الفرنسية في إطار البرتوكول الموقع بين وزارة التعليم العالي ومركز الجامعات الفرنسية المسؤول عن التنسيق العلمي والأكاديمي.

ولفت لإجراء لقاءات مثمرة أسفرت عن الاتفاق على برامج عمل مشتركة من شأنها أن تُعيد التعاون العلمى في مجالات الأبحاث المشتركة وتبادل الأساتذة والطلاب بين الجامعات السودانية والفرنسية.

كما كشف بروفيسور وراق عن زيارته لدولة ألمانيا بدعوة من المجموعة الصحية الدولية لإعداد دراسات جدوى عالمية مع خبراء ألمان وذلك بغرض الحصول على تمويل للمستشفى الجامعي، حيث تم توقيع اتفاقية تتعلق بهذا الشأن بالسفارة الفرنسية بحضور سفير السودان ببرلين.

وأكد مدير جامعة الجزيرة استمرار العمل في تنفيذ مشاريع نهضة الجامعة التي تشمل المبنى السكني للأساتذة، ومبنى الجامعة بالخرطوم، ومركز الامتحانات وقاعات كلية الطب، بجانب مباني كلية الهندسة، والتكنولوجيا، والاقتصاد، وطب الأسنان، والعلوم الطبية التطبيقية، لافتاً إلى أن الجامعة بصدد التوقيع مع شركة CCM  للتطوير العقاري على تنفيذ جملة من المشاريع المقترحة تشمل قاعات، ومعامل بكلية الصيدلة، بجانب مباني استثمارية، ومجمع خدمات طلابية بمواصفات حديثة بمجمع الرازي، بجانب قاعات بمعهد النيل الأزرق القومي للأمراض السارية ومن المقرر أن تجري مراسم التوقيع خلال يوليو القادم.

كان المجلس قد أجاز عدداً من نتائج طلاب الدفعتين 35/36 الذين أكملوا مطلوبات التخرج بمختلف الكليات، كما أجاز المجلس الدرجات العلمية لعدد من طلاب الدراسات العليا.