توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الجزيرة و الشركة الألمانية العالمية للتطوير الطبى

توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الجزيرة و الشركة الألمانية العالمية للتطوير الطبى

برلين فى 5/4/2017م

وقعت جامعة الجزيرة والشركة الألمانية العالمية للتطوير الطبى اتفاقية تعاون بمقر البعثة السودانية بالمانيا  وقد وقع عن الجامعة البروفيسور محمد عمر محمد مدير جامعة الجزيرة وعن الشركة السيد إبراهيم العربى مدير عام الشركة بحضور الخبير الدولى ورئيس مجلس الإدارة البروفيسور فريد أوول إشليقل ، وذلك بحضور رئيس البعثة السودانية بالمانيا السفير بدر الدين عبد الله .

واوضح البروفيسور وراق ان الإتفاقية تتضمن إعداد دراسة جدوى عالمية ، والبحث عن تمويل اقليمى او دولى من المؤسسات والهيئات المعنية بتمويل مثل هذه المشروعات الكبيرة التعليمية والإنسانية الصحية المهمة لخدمة المجتمعات، مضيفا ان اعداد الدراسة لن يستغرق وقتا طويلا .

وقال ان مشروع المستشفى سيقام على مساحة أكثر من 40 الف متر مربع (أكثر من 10 افدنة) بتكلفة كلية تتجاوز الـ 50 مليون دولار ، بهدف خدمة الوطن كله. ان هناك بنوداً اخرى فى الإتفاقية عن تحديث وتطوير جميع كليات الجامعة وقطاعاتها الموجودة ، مشيرا فى هذا الصدد الى أن وفودا من الجامعة ستأتى الى المانيا وخاصة فى مجالات نقل التقانة والمجالات الصحية والهندسية والصناعية والشبكات ( الـ IT) ومجالات اللغات والتربية والآثار.

من جانبه اكد السيد ابراهيم العربى مدير الشركة الالمانية العالمية للتطوير الطبى ان توقيع الإتفاقية جاء تتويجا للقاءات وتشاورات مع الجامعة فى ولاية الجزيرة وفى الخرطوم ، موضحا انهم سيساهمون فى إنشاء مستشفى جامعة الجزيرة مع الإهتمام بكل الكليات العلمية حيث تم التشاور على التطوير الاكاديمى لهذه الكليات، وتشجيع الطلاب لتعلم اللغة فى المانيا مع اقامة أقسام للغة الالمانية كلغة اختيارية لكسر حاجز اللغة فى التعامل بين الجامعات السودانية والالمانية.

وأكد رئيس البعثة السودانية بالمانيا السفير بدر الدين عبد الله ان توقيع الإتفاقية يأتى فى اطار العلاقة المتطورة بين السودان والمانيا فى مجال نقل التكنولوجيا ومجال التعليم العالى والبحث العلمى، مضيفا ان الإتفاقية نقلة فى العلاقات من الجوانب النظرية الى الجوانب العملية ، كما انها تأتى إستكمالا لجهود تطوير العلاقات بعد ملتقى الجامعات ومراكز البحوث السودانية الألمانية الذى عقد بالخرطوم فى مارس من العام الماضى ، وحيث من المقرر اقامة الملتقى الثانى ببرلين فى الربع الأخير من هذا العام.

وقال ان السودان سيستفيد من نقل التكنولوجيا والتجربة الألمانية فى خدمة وتطوير البحوث فى قضايا المجتمع ، مبيناً أن المانيا لديها تجربة رائدة فى هذا المجال .

وقدم مدير جامعة الجزيرة هدية رمزية لسفير السودان فى المانيا تعبيراً عن دور السفارة فى تسهيل التواصل بين الجامعة والجامعات ومراكز البحوث الألمانية المتعاونة معها وإهتمامها بنقل التكنولوجيا وتطوير الجامعات السودانية.