كلية الدراسات التنموية تدشن نفرة البيئة المستدامة

كلية الدراسات التنموية تدشن نفرة البيئة المستدامة

دشنت كلية الدراسات التنموية  جامعة الجزيرة نفرة البيئة بالكلية والتي جاءت في إطار برنامج  نفرة البيئة المستدامة جامعة الجزيرة .

حيث أشار د. الرشيد الجيلي محمد علي مدير إدارة البيئة أن النفرة جاءت بفكرة السيد مدير جامعة الجزيرة البروفيسور محمد وراق عمر الذي أكد حاجة الجامعة لعمل يرتقي بالبيئة ، وأن يقوم العمل بإشراك الطلاب  والأساتذة وجميع منسوبي الجامعة . ممتدحاً دور إدارة الجامعة في الإسناد الحقيقي للنفرة من حيث الإصحاح البيئي وتنسيق الميادين والتشجير ورقابة الأطعمة ، والمساهمة في تكوين جمعية البيئة المستدامة للكليات برئاسة أعضاء هيئة التدريس ومقررية الطلاب . وأشار إلى أن إدارة البيئة تعمل على تعزيز مستويات التنسيق والتعاون مع الكليات مؤكداً دعم إدارة البيئة على تمؤيل شتول وغرس الأشجار للكلية المعنية .

من جانبه أوضح د. صلاح أحمد قمر الدين عميد كلية الدراسات التنموية أن اليوم جاء بغرض المساهمة في تهيئة البيئة ودعم الأفكار المستقبلية من أجل البيئة المستدامة ، ممتدحاً دور طلاب الكلية ومساهماتهم الكبيرة في تهيئة البيئة ، كما أمتدح إسهامات المجتمع المحلي بقرية الحديبة وتفاعلهم الكبير مع كلية الدراسات التنموية ، آملا أن تنعم الكلية في المستقبل ببيئة سليمة معافأه حتى تسهم في ترقية وتجويد البيئة الدراسية للطلاب ، وإن الخطوة القادمة تأتي استكمالاً لمشروع غرس الجامعة بأشجار مثمرة والذي تتضمن تشجير جميع كليات الجامعة بأشجار متعددة الأنواع وهو ما يعد مشروعًا حضاريًا واستثماريًا من شأنه أن يسهم في تنمية البيئة وإضفاء مزيد من الجمال على الحرم الجامعي ، مشيرًا إلى أن هذه المرحلة تمت بغرس نحو 80 شجرة .

وأعرب د. صلاح عن شكره وتقديره لمجلس الأمناء وصندوق دعم كلية الدراسات التنموية وأعضاء هيئة التدريس والجمعيات وكل الذين أسهموا لإنجاح نفرة البيئة المستدامة  بالكلية .

فيما ثمنت أ.نعمات عمر إبراهيم ممثل البيئة بالكلية الجهود المبذولة  والتنسيق وتكامل الأدوار بين منسوبي إدارة البيئة والكلية . وامتدحت العلاقات والتعاون مابين محلية أم القرى ومؤسسة الرهد الزراعية ودعمهم المستمر في تقديم الخدمة للكلية من أشجار ظل وزينة وأشجار مثمرة .

فيما أكدت أ. كوثر الأمين محمد عبد الله راعي تعليم البنات ومدير مكتب البيئة بالحديبة استمرار العلاقات مابين أهالي مجتمع الحديبة وكلية الدراسات التنموية والتنسيق بين مكتب البيئة بالحديبة لتضافر الجهود بعضها البعض حتى تنعم الكلية والمجتمع ببيئة سليمة صالحة للتعليم ، وأضافت أن جمعية النادي لتعليم البنات أنشئت في العام2015م وهى جمعية خدمية تهدف إلى تعليم البنات والمساهمة في العمل الطوعي والمناسبات من نظافة وضيافة وخدمة مجتمع ، مؤكدة جاهزيتها للمساعدة والمشاركة في كافة برامج الكلية  .

جانب أخر

وفي ذات السياق أكد أ.الصادق عبد الرحمن عبد الله مشرف الطلاب بالكلية الاهتمام بالبيئة للأنشطة اللاصفية حتى تساهم في اكتشاف القدرات والمواهب وتنميتها وتوجيهها التوجيه السليم . أملاً أن تفعل المناشط لتكون أكثر كفاءة وخدمة للطالب الذي يمثل أحدى ركائز الجامعة وأن تجد الطالبات النصيب الأكبر منهن .

وأشار إلى أن الكلية بصدد تنفيذ خطة لتفعيل بيئة النشاط الطلابي .

وأعرب أ. الصادق عن شكره لإدارة الجامعة وعمادة شؤون الطلاب واتحاد طلاب جامعة الجزيرة ومجتمع الحديبة والطلاب وكل الذين أسهموا في تقديم العون والمساعدة في تطوير بيئة الأنشطة اللاصفية .17193807_1404596639592595_1990181258_o17176118_1404596619592597_465141423_o17230002_1404597182925874_658736827_o