تخريج (40) من دارسات كلية المجتمع فرع الفريجاب متنقل قرية العقدة بالمناقل

تخريج (40) من دارسات كلية المجتمع فرع الفريجاب متنقل قرية العقدة بالمناقل

احتفلت كلية المجتمع بتخريج (40) من دارسات فرع الفريجاب متنقل العقدة بمحلية المناقل دورة الشهيد مصطفى الخليفة، حيث قضت هذه الدفعة التي تعتبر الأولى DSC_0087بالمنطقة دورة تدريبية في الفترة من مارس- نوفمبر 2016م في منهج كلية المجتمع المكون من الدراسات الإسلامية، والصحة العامة، وصحة البيئة، والتغذية بشقيها النظري والعملي، بجانب الجماليات.

وأكد الأستاذ الريح يوسف إبراهيم نائب معتمد محلية المناقل لشؤون المؤتمر الوطني، أن كلية المجتمع بجامعة الجزيرة قد أحدثت حراكاً كبيراً وسط المجتمع وأهل منطقة العقدة واعتبرها رسالة مهمة للجامعة، مطالباً بإنشاء مزيد من الفروع بمناطق الولاية المختلفة بما يعزز من جهود التمكين الاقتصادي للمرأة والنهوض بالمجتمع ودفعه نحو الإنتاج، معلناً أن سلطات المحلية ستعمل على تقديم كافة أشكال الدعم حتى تنهض كلية المجتمع بدورها تجاه ترقية الإنسان.

فيما أعلن د. رضوان أحمد قسم السيد عميد شؤون الطلاب بجامعة الجزيرة ممثل مدير الجامعة، موافقة إدارة الجامعة على إنشاء فرع لكلية المجتمع بالمناقل وذلك على خلفية مطالبات ملحة من أهل المنطقة، غير أنه طالب باستصدار خطابات رسمية من المحلية لإدارة الجامعة. مبيناً أن رسالة الجامعة هي إيصال المعرفة للناس. داعياً لضرورة أن تضطلع المصارف بمسؤولياتها تجاه تمويل الخريجات لإضافة القيمة للإنتاج المحلي. وأعلن عن نيل كلية المجتمع جائزة أفضل كلية في خدمة المجتمع على مستوى إفريقيا من منظمة بايلوت إنترناشونال الأمريكية.

وأكد الأستاذ غازي الفكي مدير البنك الزراعي السوداني فرع الهدى، أن البنك يعمل على تمويل كل الفئات المنتجة، مطالباً خريجات الكلية بتكوين جمعية والعمل على تسجيلها كمتطلب أساسي للتمويل الأصغر الذي يصل سقفه الفردي إلى (20) ألف جنيه، وبشر المعلمين بتوفير التمويل لتربية الحيوان، وتمليك الماعز، والأبقار الهجين بضمان المرتب. وأعاد التأكيد بأنهم سيقفون سنداً وعضداً لخريجات منطقة العقدة حتى ترى مشاريعهن النور سواءً في تربية الحيوان، أو إنتاج الغذاء، لافتاً إلى انتشار (150) مدرباً من الجامعة لتدريب الأسر على منهج كلية المجتمع.

وبدوره عبر د. الطيب مكي الجيلاني عميد كلية المجتمع بجامعة الجزيرة عن إشادته بخريجات منطقة العقدة واصفاً الدفعة بالمتميزة وذلك من واقع ما كشفت عن معارض الدارسات في جانب الغذاء والتغذية، والجماليات، وغيرها من المهارات المكتسبة خلال فترة التدريب.

كان المسؤولون بمتنقل العقدة وفرع الفريجاب، قد امتدحوا ما قدمته جامعة الجزيرة للمجتمع وما تفردت به من انتقال للمجتمعات الريفية لنشر التعليم، واصفين هذه الخطوة بأنها تمثل ثقافة رفيعة المستوى تخدم المرأة في حياتها اليومية من حيث ملأ أوقات الفراغ بما يفيد وينفع، بجانب تنمية المواهب والمقدرات، إضافة للمشاريع الاقتصادية التي تساهم في رفع أعباء المعيشة.

DSC_0011 DSC_0012 DSC_0014 DSC_0016 DSC_0018 DSC_0019 DSC_0020 DSC_0023 DSC_0032 DSC_0036 DSC_0049 DSC_0058 DSC_0067 DSC_0079 DSC_0096 DSC_0101 DSC_0106 DSC_0108 DSC_0140 DSC_0143 DSC_0152 DSC_0156 DSC_0161 DSC_0167 DSC_0179 DSC_0182 DSC_0214 DSC_0218 DSC_0220 DSC_0223 DSC_0229 DSC_0233 DSC_0236 DSC_0242 DSC_0245 DSC_0257 DSC_0263 DSC_0265 DSC_0269 DSC_0275

DSC_0286 DSC_0290