أسرة كلية الإنتاج الحيواني بالمناقل تقف على الجودة والاعتماد بمؤسسات التعليم العالي

أسرة كلية الإنتاج الحيواني بالمناقل تقف على الجودة والاعتماد بمؤسسات التعليم العالي

شكلت كلية الإنتاج الحيواني بالمناقل اليوم الأحد، مسرحاً للقاء مديري إدارة الجودة والتقويم، ومركز التطوير الجامعي بأسرة الكلية، وذلك تلبية لدعوة وبادرة كريمة استهدفت بيان المفاهيم المرتبطة بالجودة، وتفصيل ما تم إصداره من أسس ومعايير جديدة للاعتماد والتقويم وذلك بما يمكِّن كل المنتمين لهذه الكلية من العمل وفقاً لهذه المحددات.

وقد حرص وفد الخبراء من خلال هذه الزيارة التي تعتبر الأولى من نوعها لكلية خارج ود مدني، على رسم صورة واضحة المعالم لمطلوبات تحقيق الجودة، وأهم المعايير DSC_1703القياسية لتقويم واعتماد مؤسسات التعليم العالي باعتبار أن هذا التقويم هو هدف لهذه الجودة التي تتلخص في قول: (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه) كما بيّن ذلك بروفيسور الرضي جادين مدير إدارة الجودة والتقويم بجامعة الجزيرة.

وبحكم أن جامعة الجزيرة قد تقدمت بطلب تقويم واعتماد للهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد التابعة للمجلس القومي للتعلم العالي والبحث العلمي، فإن هذا الأمر يجعلها أمام واقع يتطلب عملاً كبيراً على مستوى الإدارة، ووحدات الجودة، ومؤسسات الجامعة المختلفة، كما يتطلب التدريب، والمتابعة، والتنوير بثقافة الجودة بشقيها الفني والوظيفي.

وفي ظل الحديث عن جودة شاملة لعملية التدريس، والخدمات المقدمة، والبنية التحتية، والمعامل وغيرها، يقتضي الأمر أن يكون التمثيل في وحدات الجودة شاملاً لكل الجهات، بجانب إرساء مفاهيم الجودة عند الناس، فالحديث عن الجودة كعمل إداري لن يؤدي للتوصل لنتيجة ما يتطلب إشراك جميع الفئات في هذا العمل.

وانطلاقاً من ذلك فإن زيارة وفد الخبراء لكلية الإنتاج الحيواني بالمناقل جاءت معززة لأهداف التنوير بمتطلبات التقويم الذاتي وضمان الجودة بالتركيز على الجوانب التي تلي المفاهيم الأساسية، والتطبيقات العملية، والتقويم البرامجي وذلك وفق قاعدة تقول: (أن الجودة لا سقف لها، وليست هي محطة وصول، وإنما هي عملية مستمرة).

وتتمثل أهم المعايير القياسية للتقويم كما شرحها د. عبد الله الفكي مدير مركز التطوير الجامعي، في الحوكمة والإدارة حيث تبدأ أي عملية تقويمية لمؤسسة تعليمية منDSC_1721 إطارها المؤسسي ومكوناته، ومقومات جودته، بجانب معيار البنى التحتية ومعينات التعليم كإحدى مقومات نجاح المؤسسة في أداء وظائفها وتحقيق رسالتها، ومعيار التعليم والتعلم ومصادرهما لضمان مستويات عالية من جودة مخرجات المؤسسات في حقول المعرفة المختلفة.

كما تتضمن المعايير برامج الإجازة الجامعية الهادفة لتقويم مدى اتساق البرامج التي تقدمها المؤسسة مع رؤيتها ورسالتها وغاياتها وأهدافها، بجانب معيار البحث العلمي والدراسات العليا كأحد أهم وظائف المؤسسة، ومعيار الطلاب والخريجون باعتبارهم المدخلات التي أنشئت من أجلها المؤسسة وقدمت البرامج الأكاديمية، يضاف إلى ذلك معيار المسؤولية المجتمعية الذي يشكل قيمة أساسية تسعى مؤسسات التعليم العالي لتحقيقها.

هذا وقد أعلن د. ياسر هلال الهاشمي عميد كلية الإنتاج الحيواني بالمناقل أن الكلية ستعمل على توظيف إمكانياتها لتحقيق أهداف الجودة والسير قدماً ببرامجها المطروحة التي تعزز من فرص التطوير المستمر، وتجويد الأداء كهدف أساسي للجودة وفق نظام التقويم الذاتي وضمان الجودة والاعتماد مقارنة بالمعايير الوطنية، والإقليمية، والعالمية.

DSC_1655 DSC_1657