هجرة (300) من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الجزيرة

هجرة (300) من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الجزيرة

كشف البروفيسور عثمان الأمين مقبول عميد الشؤون العلمية بجامعة الجزيرة عن هجرة (1823) من الأساتذة، والأساتذة المشاركين، والمساعدين، والمحاضرين، ومساعدي التدريس بمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي بالسودان خلال الفترة من (2011م – 2014م).
ونوه إلى السنوات الأخيرة قد شهدت هجرة كبيرة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات السودانية للعمل بالخارج خاصة في الجامعات السعودية، حيث كشفت نتائج دراسة أجرتها لجنة كَونها المجلس القومي للتعليم العالي أبريل 2015م، هجرة 28% من أساتذة الجامعات بالبلاد، فيما وصلت في بعض الجامعات إلى 44%.
وقال مقبول الذي أعد وقدم ورقة علمية بورشة عمل: هجرة أساتذة الجامعات الأسباب، والتداعيات، والحلول بقاعة الشهداء بالمدينة الجامعية النشيشيبة ضمن برامج مبادرة جامعة الجزيرة للحوار المجتمعي والوطني، إن أكثر من 80% من أعضاء هيئة التدريس المهاجرين هم في درجة الأستاذ المساعد، تليها درجة المحاضر بنسبة 22%.
   واعتبر مقبول أن من أهم أسباب هجرة الأستاذ الجامعي هو اختلال سوق العمل في مجال التعليم العالي في السودان، وضعف العائد المادي للالتحاق بمؤسساته مقارنة بالعائد والمزايا والشروط المجزية بالدول الأخرى، والبيئة العلمية المميزة.
وأعلن عميد الشؤون العلمية بجامعة الجزيرة، عن هجرة (300) من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الجزيرة من جملة (900) أستاذاً، مشدداً على ضرورة تحسين شروط خدمة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، وتهيئة المناخ المناسب للاستقرار والهجرة العكسية.