مبادرة الأمومة والطفولة الآمنة|المبررات

تشير جميع الدراسات العلمية الخاصة بوفيات الأمهات ووفيات الأطفال-المحلية والإقليمية والعالمية- إلى أن معدل تلك الوفيات بالسودان مرتفع بصورة غير مقبولة. وهذه المعدلات العالية تأتي في مقدمة القضايا التي تهم المواطن مباشرة ، وعليه فإِن جامعة الجزيرة تجد نفسها ملزمة بالتصدي لمثل تلك القضايا ، اعتماداً على فلسفتها الرامية إلى الانتماء للمجتمع. من المعروف أن عدداً كبيراً من الأمهات يتعرضن لمضاعفات متفاوتة الخطورة أثناء الحمل والولادة والنفاس وقد تؤدي تلك المضاعفات إلى وفاة الأمهات والأطفال أو إلى التسبب في حدوث إعاقة مستدامة .وفي أغلب الأحيان يصعب التنبؤ بتلك المضاعفات الولادية بدقة تسمح بالوقاية منها.كما أنه من الصعب أو المستحيل الوقاية من معظم المضاعفات الولادية-المشيمة المنزاحة, مقدمة الارتعاج , سوء الوضع وسوء المجيء الخ.غير أنه من الممكن خفض الوفيات الناتجة عن تلك المضاعفات وذلك عن طريق التشخيص المبكر قبل الوضع وإجراء المعالجة الصحيحة وبالمهارة المطلوبة. فيما عدا بعض المضاعفات الطبية البسيطة مثل الملاريا البسيطة وإخماج الجهاز التنفسي العليا الخفيفة ، فإن جميع مضاعفات الحمل والولادة والنفاس تحتاج إلى معالجة بالمستشفى. المكونات الأساسية لخفض وفيات الأمهات والولدان هي الرعاية قبل الوضع والرعاية أثناء الولادة والرعاية أثناء النفاس ورعاية الوليد.